نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

يستعد لاعب نادي القادسية ياسر القحطاني خلال الساعات القادمة للإعلان عن نفسه كأغلى لاعب سعودي وعربي، بعد أن تسابقت الأحداث في القادسية أمس حيث وصل التنافس بين ناديي الاتحاد والهلال إلى ذروته من أجل الظفر بخدمات اللاعب.
وارتقى المبلغ المدفوع في كسب خدماته إلى رقم فلكي أكثر من 37 مليون ريال شامل كل فقرة في العقد سيبرمه رئيس نادي الاتحاد منصور البلوي مع رئيس نادي القادسية جاسم الياقوت مطلع الأسبوع المقبل.
ويشمل التنازل عن القحطاني دعم القادسية ماديا وغير ماديا كمده ببعض اللاعبين وتحسين منشآته، وأوضح البلوي في اتصال له مع 3 من أعضاء مجلس إدارة نادي القادسية أنه مستعد لدفع ضعف ما سيدفعه الهلال من مبلغ لشراء عقد اللاعب، بخلاف ما تكفل به من دفع مبالغ كقيمة جلب القادسية لبعض اللاعبين غير السعوديين.
وبخلاف المبلغ الذي عرضه البلوي، طالب إدارة نادي القادسية بكتابة العقد بشروطها التي تريدها من أجل إنهاء الصفقة خلال اليومين المقبلين وإغلاق الباب نهائيا، موضحا أن هناك أكثر من لاعب سوف يعارون للقادسية خلال الموسم المقبل في حالة انتقال القحطاني من ضمنهم، حمد العيسى وسعيد الودعاني وحسين الصادق ، مؤكدا تكفله برواتبهم طوال فترة الإعارة لثلاث سنوات مقبلة.
كما وعد البلوي بدعم مالي غير محدد يصل سنويا إلى خزينة القادسية بالإضافة إلى دعمه مشاريع النادي المقامة على الأراضي التي منحت للإدارة من قبل رعاية الشباب.
من جهة ثانية، قالت تقارير صحفية إن هناك اتفاقا سريا بين البلوي والقحطاني يشمل تسلم اللاعب على مبلغ مادي يفوق الـ 6 ملايين ريال بالإضافة إلى تمليكه فيلا في جدة وسيارة بورش.
أما نادي الهلال فقد كان آخر مبلغ عرضه شرفيوه للقادسية بلغ 14 مليون ريال للفوز بخدمات اللاعب.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك