نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

تجمع المباراة النهائية لبطولة القارات السابعة بكرة القدم اليوم في مدينة فرانكفورت الألمانية البرازيل بطلة العالم والأرجنتين في قمة أميركية جنوبية تقليدية.
وتأتي بطولة القارات قبل نحو عام من إقامة كأس العالم التي تستضيفها ألمانيا بالذات، ولم تمض اكثر من ثلاثة أسابيع على موقعة المنتخبين في بوينوس ايرس في الجولة الخامسة عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية التي حسمتها الأرجنتين بفوزها على بطلة العالم 3-1.
ولم تكن عروض المنتخبين ثابتة في جميع مبارياتهما في هذه البطولة، فالبرازيل بدأت بقوة بفوزها على اليونان قبل أن تخسر أمام المكسيك وتنجو من خسارة أمام اليابان وتخرج متعادلة معها لتحل ثانية في المجموعة الثانية برصيد أربع نقاط خلف المكسيك، وفي نصف النهائي تغلبت على ألمانيا المضيفة.
أما الأرجنتين، فارتكب دفاعها أخطاء عدة في المباراتين الأوليين التي فازت فيهما بصعوبة على تونس واستراليا قبل أن تتعادل في مباراة قمة مع ألمانيا، وفي نصف النهائي احتاجت إلى ركلات الترجيح للفوز على المكسيك.
ونجح مدرب منتخب البرازيل كارلوس البرتو باريرا في الثبات على التشكيلة الأفضل نسبيا أمام ألمانيا بعد أن اختبر عشرين لاعبا في الدور الأول الذي افتقد فيه أبطال العالم فعاليتهم.
وحصل مهاجم إنتر ميلان أدريانو الذي سجل هدفين في مرمى ألمانيا في نصف النهائي على الضوء الأخضر للمشاركة في المباراة النهائية ضد الأرجنتين بعد أن تعرض إلى إصابة طفيفة في التدريبات أمس الأول، حيث أكد باريرا أن أطباء المنتخب أوضحوا له أن الإصابة ليست خطيرة وان أدريانو سيكون جاهزا للمباراة.
ويبدو أن مدرب منتخب الأرجنتين خوسيه بيكرمان مقتنعا بان أداء لاعبيه سيختلف كليا عما كان عليه أمام المكسيك بقوله لم نقدم عرضا جيدا في نصف النهائي لكننا قادرون على الظهور بمستوى جيد أمام البرازيل.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك