جبل حمومة أحد رفيدة.. قمته حصن لحماية قاعدة مخلاف جرش التاريخية

المخواة: ناصر الشدوي
أبدى مهتمون بالآثار التقتهم "الوطن" بالقرب من جبل حمومة التاريخي بأحد رفيدة تساؤلهم عن مصير قاعدة ولاية جرش التاريخية بعد أن اختفت أخبار التنقيب في قاعدة المخلاف.
وتساءل البعض عن جبل حمومة التاريخي الذي يقف إلى جوار المدينة الأثرية والذي يحوي الكثير من النقوش الأثرية القديمة وطالبوا بحماية الجبل وتسويره حتى لا تطاله أيدي العبث في ظل غفلة البلديات وهيئة السياحة والآثار.
يقول محمد الشهراني: إلى جانب قاعدة مخلاف ولاية جرش الأثرية بأحد رفيدة شرق أبها يوجد جبل حمومة وهو جبل أسود متوسط الارتفاع ذو حجارة سوداء ولكن أهميته تكمن في وجود الكثير من النقوش الأثرية القديمة والتي ربما كتبت بالخط المسند وهي نصوص كثيرة في قمة الجبل، كما يوجد رسم جميل ومنحوت بعناية لفتاة ترقص رافعة يديها وهو يدل على براعة الجرشيين الذين سكنوا هناك.
وأضاف الشهراني: الجبل رغم أهميته لا يوجد حوله سور أو لوحة تدل على أنه ضمن محميات هيئة السياحة والآثار على الرغم مما يحويه من كنوز تاريخية.
ويقول مسفر الشهراني: هناك الكثير من الزوار الذين يصعدون إلى جبل حمومة و(يشخبطون) على الصخور التي تحوي نقوشاً سبئية قديمة ويكتبون أسماءهم عليها مما شوه المنظر هناك، وينال من القيمة التاريخية للجبل ونحن نخاف أن يطال أحد الطامعين من الذين يجرون وراء الثراء من العقار من الاستيلاء على الجبل أو أطرافه وتذهب وجهة سياحية مهمة.
بينما يتساءل عائض القحطاني عن أخبار الفريق المشترك الذي نقب في مدينة جرش الأثرية ووعد بالعودة هذه السنة لمزيد من التنقيب، ماذا فعل؟. يقول القحطاني: كنا سمعنا العام الماضي أن فريقا مشتركا ومنهم أجانب قاموا بالتنقيب في مدينة جرش لاكتشاف أسرارها ووعدوا بالتنقيب والبحث هذه السنة، ولكن لم نسمع أخبارا جديدة عن هذا المخلاف التاريخي هذا العام والذي توقعوا أن يسفر البحث والتنقيب عن اكتشافات خطيرة ومهمة ستكون وجهة تاريخية وسياحية جديدة تضاف لمنطقة عسير.
ويقول عبدالله الأحمري: جبل حمومة واحد من الجبال المشهورة في جزيرة العرب وقد ذكر في المعاجم القديمة وهذا يدل على أهميته لاسيما أنه يحوي نقوشاً ورسوماً وتؤرخ لحقبة تاريخية قديمة على الباحثين كشف فحوى تلك الكتابات كما يوجد بقمة الجبل آثار مبنى قديم مازالت بقايا أساساته موجودة وربما كان الحصن الذي يحمي مدينة جرش التي لا تبعد عنه سوى مئات الأمتار.
الدكتور محمد آل زلفة المؤرخ المعروف وعضو مجلس الشورى يقول: جبل حمومة من الجبال التاريخية المعروفة في منطقة عسير ويضم نقوشاً ورسوماً تاريخية قديمة مهمة، وأنا ممن يطالب بحماية هذا الجبل وضمه إلى المنطقة التاريخية المسورة (قاعدة مخلاف جرش).
وعن جرش والتنقيب لمعرفة كامل المدينة وما تخفيه من كنوز معرفية وتاريخية يقول آل زلفة: هناك فريق سعودي أمريكي قام العام الماضي بالتنقيب في مدينة جرش لمعرفة الحقب التاريخية التي تعاقبت على المنطقة والدور الذي لعبته سواء في فترة ما قبل الإسلام أو بعده. وقد وعد الفريق المشترك بمعاودة التنقيب في المدينة هذا العام لكشف المزيد من الأسرار التي تخفيها أكوام الرمال التي غمرت المدينة وسوف يستمر فريق البحث في أعماله التنقيبية، وإذا ما تم ذلك فسيكون لقاعدة ولاية جرش التاريخية شأن كبير وباب جديد من أبواب السياحة الثقافية في المنطقة خاصة والمملكة عامة.


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك