محمد ابو يوسف
--------------------------------------------------------------------------------


خدعوها بقولهم حسناء (()) وإمتداح الكواكب إستهواء
فرنت للوصال بعد نفور (()) و الغواني يغرهن الثناء
ما تراها نست إسمي لما (()) أن تفانت في حبها العظماء
و التناسي شأن الخريدة إذ ما (()) كثرت في غرامها الأسماء
فخلعنا العذار ثم جعلنا (()) نتهادى من الهوى ما نشاء
وعلينا من العفاف رقيب (()) أن تدنس وصلنا فحشاء
لكم ذلت الصعاب جميعا (()) أنتم الناس أيها الشعراء
فاتقو الله في خداع العذارى (()) فلكم في إصطيادهن دهاء
لا تصيدوا الأبكار بالشعر ختلا (()) فالعذارى قلوبهن هواء

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك