نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
في إطار التغطية الخاصة لكأس العالم للشباب في منتدى كووورة سورية سوف نكون معكم و بشكل يومي مع استديوهات تحليلية لكامل مباريات البطولة تحليلات شاملة و كاملة قبل و بعد المباراة .وهنا نقدم لكم الأستديو التحليلي لمباريات الدور ثمن النهائي


المواجهة الأولى

الصين - ألمانيا

المكان : Enschede

الزمان : الثلاثاء 21 / 6 / 2005

الساعة 15:30 GMT

ألمانيا

تأهلت لحلولها في المركز الثالث في المجموعة الثانية في البطولة الأوروبية ، ففازت على بولونيا ( 3 – 1 ) وتعادلت مع تركيا ( 1 – 1 ) وخسرت أمام اسبانيا ( 0 – 3 ) .. شاركت ألمانيا في 8 نهائيات سابقة لعبت خلالها 37 مباراة حققت الفوز في 18 و تعادلت في 6 و خسرت 13, وسجل لاعبوها 63 هدفا مقابل 40 دخلت مرماهم وحققت اللقب مرة واحدة عام 1981 تحت اسم ألمانيا الغربية.

الصين
تأهلت كوصيف لبطل آسيا ... فازت في الدور الأول على إندونيسيا ( 5 – 1 ) وقطر ( 1 – 0 ) وتعادلت مع إيران ( 0 – 0 )... وفي الدور ربع النهائي فازت على ماليزيا ( 3 – 0 ) وفي الدور نصف النهائي فازت على سورية ( 1 – 0 ) وخسرت المباراة النهائية أمام كوريا الجنوبية ( 0 – 2 ) ... وهذه هي المرة الخامسة التي تتأهل فيها الصين إلى النهائيات وسبق لها ان لعبت 14 مباراة فازت في 4 منها و تعادلت في 3 و خسرت 7 مباريات
وسجلو لاعبوها 14 هدفا و دخل في مرماهم 19 هدفا ...


الصين × ألمانيا
لعل أكثر المتفائلين بالمنتخب الصيني لم يتوقع له التأهل متصدرا ُ لمجموعته وبالعلامة الكاملة من النقاط .. ولكن التنين الصيني الشاب أثبت أنه منتخب جدير بالاحترام بعد العروض القوية التي قدمها ...والخصم في لقاء الدور الثاني سيكون منتخب ألمانيا الذي يلعب باسمه حتى الآن في البطولة دون أن يقنع أو يمتع !!! المواجهة نرجح فيها استمرار التألق الصيني دون إغفال قدرة المنتخب الألماني على الظهور ربما بإبداعات فردية ... وتبقى الاحتمالات جميعها واردة




المواجهة الثانية

أميركا - أيطاليا

المكان : Tilburg
الزمان : الثلاثاء 21 / 6 / 2005
الساعة 15:30 GMT


إيطاليا

رغم خروجها من الدور الأول لكنها تأهلت بعد حلولها في المركز الثالث في المجموعة الأولى ، ففازت على بلجيكا ( 4 – 0 ) وتعادلت مع سويسرا ( 1 – 1 ) وخسرت أمام أوكرانيا ( 0 – 1 ) .. واكتفى المنتخب الايطالي بالظهور في 3 مونديالات سابقة لعب خلالها 10 مباريات فاز في اثنتين منها و تعادل في 3 و خسر 5 مباريات وله من الاهداف 7 و
عليه 12 ...

الولايات المتحدة الأمريكية

لعبت في التصفيات النهائية المؤهلة ضمن المجموعة الأولى ففازت على ترينيداد وتوباغو ( 6 – 1 ) وعلى بنما وكوستاريكا ( 2 – 0 ) ... يخوض المنتخب الأمريكي بطولته العاشرة و سبق له أن لعب 36 مباراة فاز 12 منها و تعادل في 4 و خسر 20 مباراة و له من الاهداف 44 و عليه 55 هدفا.. و أفضل إنجازات المنتخب الامريكي هو المركز الرابع في السعودية 1989.




الولايات المتحدة × إيطاليا
أثبت المنتخب الكروي أن الكرة في تطور ملحوظ في بلاد ( العم سام ) ومن استطاع تجاوز الأرجنتين وإحراج ألمانيا قادر على المزيد من التقدم في البطولة .. الطرف الآخر في هذه المواجهة منتخب ينتمي لمدرسة كروية عريقة .. إنه الآزوري لصغير !! والذي بدا صغيرا ً بالأداء نوعا ً ما في الدور الأول !! ولم يتمكن من التأهل إلا بشق الأنفس .. اللقاء يبدو أقرب للمنتخب الأمريكي المنضبط تكتيكيا ً والمتميز بدفاعه الممتاز .. فيما تبدو البنية الجسدية ترجح كفة الطليان .. التكافؤ حاضر إذا ً مع أفضلية نسبية للولايات المتحدة ولا نستبعد المفاجآت ؟؟




المواجهة الثالثة

المغرب - اليابان

المكان : Enschede
الزمان : الثلاثاء 21 / 6 / 2005
الساعة 18:30 GMT



المغرب
تأهلت كرابع القارة الإفريقية .... لعبت في الدور الأولضمن المجموعة الثانية ففازت على ليسوتو ( 2 – 0 ) وأنغولا ( 1 – 0 ) وتعادلت مع مصر ( 2 – 2 ) ... وفي الدور نصف النهائي خسرت أمام نيجيريا بركلات الترجيح (3–5) بعد تعادلهما (2 – 2 ) وفي مباراة المركزين الثالث والرابع خسرت أمام بنين بركلات الترجيح 3 – 5 بعد عادلهما 1 – 1 تخوض المغرب مشاركتها الثالثة في تاريخ النهائيات و في رصيدها فوز وحيد من سبع مباريات لعبتها و تعادلين و أربع خسارات ولها من الأهداف 5 و عليها 10 ...

اليابان

تأهلت كثالث القارة الآسيوية ... فازت في الدور الأول على نيبال وماليزيا ( 3 – 0 ) وعلى فيتنام ( 1 – 0 ) وفي الدور ربع النهائي فازت على قطر بركلات الترجيح ( 5 – 3 بعد تعادلهما 0 – 0 ) وفي الدور نصف النهائي خسرت أمام كوريا الجنوبية بركلات الترجيح ( 1 – 3 بعد تعادلهما 2 – 2 ) وفي مباراة المركزين الثالث والرابع فازت على سوريا بركلات الترجيح ( 4 – 3 بعد تعادلهما 1 – 1 ) .. لعبت اليابان 27 مباراة في نهائيات 6 بطولات سابقة فازت في 11 و تعادلت في 5 و خسرت في 11 مباراة ولها من الاهداف 40 وعليها مثلها ...


سيلتقي في المباراة الثالثة من يوم الثلاثاء فريقان ناشئان ومتطوران هما ثاني المجموعة الثالثة فريق المغرب الشقيق مثل
القارة الإفريقية وفريق اليابان ثاني المجموعة الأولى وممثل القارة الصفراء . فريق المغرب والذي تعرض لخسارة قوية في مباراته الافتتاحية أمام الفريق الاسباني عاد بقوة لجو المنافسة وفاز على الهندوراس بنتيجة عالية وألحقه بالفوز على تشيلي والذي كان مرشحاً قوياً للصعود لهذا الدور. فريق اليابان الذي خسر مباراته الافتتاحية مع أصحاب ضيافة المونديال بهدفين لهدف استطاع الانتقال لهذا الدور مع أضعف الإيمان فهو قد تعادل مع فريق بنين ممثل القارة الإفريقية وكذلك تعادل مع الفريق الاسترالي وحقق نقطتان فقط وصعد بفارق الأهداف لهذا الدور. المباراة ستكون الفرصة الأخيرة للفريق الياباني لإثبات تطوره وقوته والتي لم يستطع إظهارهما بالدور الأول لأن الخسارة في هذا الدور ستبعده نهائياً عن الاستمرار بالبطولة ، أما الفريق المغربي فيدرك صعوبة المباراة لكن المؤشرات التي أظهرها الفريق المغربي في المباراتين الأخيرتين أثبتت قوة وصلابة الفريق المغربي حارساً ودفاعاً وهجوماً ولن يضيع أسهل فرصة له للانتقال لدور الثمانية . قد تحسم نتيجة المباراة لصالح المغرب بفارق هدفين ويمكن أن يسجل فريق اليابان أكثر من هدف .

المغرب × اليابان
قد تبدو القرعة خدمت نظريا ً المنتخب المغربي بلقاء اليابان في الدور الثاني لكن الواقع قد يقول غير ذلك .. المنتخب الياباني قدم عروضا ً قوية في الدور الأول وميزته الأخطر السرعة الكبيرة في أدائه والمباغتة في الانتقال من الحالة الدفاعية للهجومية والعكس ..أما المنتحب المغربي فقد وضح اعتماده على الأسلوب الحذر في الأداء فلم يغامر للهجوم في
لقاءي تشيلي وأسبانيا معتمدا ً على تكثيف خط الوسط ... المباراة تحمل الكثير من الغموض بين أسلوبين كرويين مختلفين ونتوقع أن نرى في اللقاء الكثير من المتعة ..التكافؤ حاضر أيضا ً في هذه المباراة مع أفضلية نسبية للكمبيوتر الياباني .. ونتمنى من قلوبنا التوفيق والفوز للمنتخب المغربي الشقيق ..





المواجهة الرابعة

سوريا - البرازيل

المكان : Tilburg

الزمان : الثلاثاء 21 / 6 / 2005

الساعة 18:30 GMT



سوريا

تأهلت كرابع القارة الآسيوية ... فازت في الدور الأول على الهند ( 2 – 1 ) وعلى لاوس ( 4 – 1 )وتعادلت مع أوزبكستان ( 1 – 1 ) .. وفي الدور ربع النهائيفازت على العراق ( 1 – 0 ) وفي الدور نصف النهائي خسرتأمام الصين ( 0 – 1 ) وفي مباراة المركزين الثالث والرابعخسرت أمام اليابان بركلات الترجيح ( 3 – 4 بعد تعادلهما 1 – 1 ) ... هذه هي المشاركة الرابعة في المونديال في تاريخ النسور لعبواخلالها 10 مباريات فازوا في ثلاث و تعادلوا في مثلها و خسروا4 مباريات و سجل لاعبونا 10 اهداف و دخل في مرمانا 18 هدفا البرازيل تأهلت كوصيف البطولة الأميركية الجنوبية .. لعبت في الدورالأول ضمن المجموعة الثانية ففازت على الإكوادور ( 5 – 0 )وعلى تشيلي ( 4 – 2 ) وتعادلت مع الباراغواي ( 1 – 1 ) ومع الأورغواي ( 0 – 0 ) ... وفي الدور النهائي فازت على لأورغواي ( 4 – 2 ) وفنزويلا ( 1 – 0 ) وتشيلي ( 2 – 1 )وخسرت مرتين أمام كولومبيا ( 0 – 1 ) والأرجنتين ( 1 – 2 ) ... في مباراة منتخبنا يقدم محمد تحليل مميز للغاية عن المباراة : تجمع المباراة الأولى فريقين متناقضي الإمكانيات والخبرة وهما الفريق البرازيلي بطل المجموعة السادسة والذي يمثل المدرسة الكروية الأولى بالعالم مع الفريق السوري ثاني المجموعة الخامسة أحد مفاجآت الدور الأول السارة والذي حقق نتائججيدة بتغلبه على ايطاليا وتعادله مع كندا وخسارته أمامأقوى فريق بالبطولة كولومبيا بهدفين .المباراة ستكون بين هجوم البرازيل الضاغط لتحقيق الفوز الذي يضمن له الانتقالللدور التالي ودفاع الفريق السوري القوي نسبياً والذي سيتحمل ضغط الهجوم مع وجود حراس مرمى جيدين وبالأخصالحافظ مع التركيز من الجانب السوري على الهجمات المرتدة من قبل المهاجم الفذ الحاج الذي أثبت علو كعبه بالبطولة ولفت الأنظار إليه .يبقى على المدرب السوري أن يدرك أنه لا فرق بين الخسارة بهدف أو أكثر وعليه أن يحرك الوسط لتموين الهجوم وبالأخص المرتد وأن يعود هذا الوسط بسرعة عندما يهاجم الفريق البرازيلي بطريقته السريعة المعروفة.لنتيجة المنطقية للمباراة فوز الفريق البرازيلي وهو مانتوقعه وغير ذلك سيكون مفاجأة المفاجآت في هذه البطولة.


لقاء الأحلام لنسور سوريا الذين قدموا أكثر مما توقعناه حتىالآن في البطولة .. المباراة الهم والاهتمام لجمهورنا الكبير لكنها اختبار شديد الصعوبة لمنتخبنا أمام حامل اللقب ومصدر المواهب الكروية ... مباراة نظريا ً غير متكافئة علىالإطلاق وقد يعتبرها الكثيرون محسومة .. لكن علينا الاحتفاظبمساحة مشروعة من التفاؤل والأمل ...منتخبنا جاد بالموجودفتأهل رغم أن الترشيحات لم تكن في صالحه واعتمد نهجا ً دفاعياصرفا ً في لقاءاته الثلاث بالدور الأول ..والمنتخب البرازيليظهر ظلا ً لسلفه حامل اللقب وبرأيي الشخصي أنه غير قادر على مواجهة منتخب منظم مثل كولومبيا أو الأرجنتين أو أسبانيا .. وعلى لاعبي منتخبنا إذا ما أرادوا التفكير بتحقيق الإنجاز أنيدخلو اللقاء بعقلية لا تحتم الخسارة فنحن لا نلعب أمام منتخب أسطوري ... إن قدم لاعبونا أداء ً مقنعا ً وخسروا سنكونأول المصفقين لهم .. وإن افرحونا بالفوز فلن تكفي أي كلمةشكر لتفيهم حقهم .. تفاءلوا بالخير تجدوه ....

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك