نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

تخوض تونس ممثلة العرب الوحيدة مباراة الفرصة الأخيرة اليوم في كولن عندما تلتقي ألمانيا الدولة المضيفة لبطولة القارات ضمن منافسات المجموعة الأولى، في حين تلتقي في المجموعة ذاتها الأرجنتين مع استراليا.
وقدمت تونس عرضا جيدا في مباراتها الأولى التي خسرتها أمام الأرجنتين 1-2 علما بأنها أضاعت ركلة جزاء في مطلع المباراة وهي تأمل إحراج ألمانيا التي عانت الأمرين في مواجهة استراليا وحققت فوزا صعبا عليها 4-3.
وتميز المنتخب التونسي بصلابة دفاعية وإذا نجح في تحييد خطورة مفاتيح اللعب في ألمانيا وتحديدا ميكايل بالاك وكيفن كورانيي فإنه قد يحقق نتيجة مفاجئة.
ويدرك مدرب ألمانيا أن عليه تحسين أداء خط دفاعه كثيرا إذا ما أراد الذهاب بعيدا في هذه البطولة، وناشد كلينسمان لاعبيه خصوصا المهاجمين منهم بذل جهود مضاعفة وقال أول خط دفاع هو الهجوم، ولا شك بأن خط الوسط يجب أن يكون اكثر تماسكا لأننا أعطينا استراليا مساحات شاسعة استغلتها لكي تسجل ثلاثة أهداف.
وتسعى الأرجنتين بدورها إلى تحقيق فوزها الثاني عندما تلتقي استراليا في نورمبرغ، واعتبر مدرب استراليا فرانك فارينا أن منتخبه كان يستحق الفوز على ألمانيا وقال عندما تسجل ثلاثة أهداف فإنك تتوقع أن تفوز في المباراة لكن ذلك لم يحصل.
وألقى فارينا باللوم على الحكم وقال ارتكب أخطاء كبيرة ولم تكن قراراته صائبة، المهمة باتت صعبة لأنه يتوجب علينا الفوز في مباراتينا المقبلتين.
ولم تقدم الأرجنتين عرضا كبيرا في مواجهة تونس لكن مدربها خوسيه بكرمان اعتبر انه يختبر بعض اللاعبين في هذه البطولة وبالتالي فإنهم في حاجة إلى بعض الوقت ليدخلوا الأجواء.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك