ألهب عدد من حاخامات حزب شاس الديني المتطرف مشاعر الإسرائيليين عندما أفتوا بأن كل ناخب إسرائيلي يصوت لصالح الحزب في الانتخابات البرلمانية المزمعة في شهر فبراير القادم سيطول عمره وسيكون من أصحاب الجنة، وذلك في محاولة للفوز بأكبر عدد من مقاعد الكنيست.

وأفتى الحاخام عفوديا يوسيف زعيم حركة شاس اليهودية المتطرفة وأهم مرجعيات الإفتاء اليهودية في إسرائيل بأن كل إسرائيلي يصوت لحركة شاس في الانتخابات القادمة سيدخل المرتبة الخامسة من جنة عدن.

ووعد الحاخام الذي يبلغ من العمر 77 عاماً الجمهور الإسرائيلي بأن كل من يصوت لحركة شاس فأنه " يصوت من أجل الرب الذي سيدخله المرتبة الخامسة من الجنة"، وذلك في اجتماع جماهيري نظمته حركة شاس في ما يوصف بـ " مباني الأمة " بالقدس المحتلة الليلة الماضية.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية عن يوسيف قوله: "لا اقول لا سمح الله هنا وجهة نظري، بل اقول رأي التوراة، لدينا ممثلين مخلصين عليكم انتخابهم. انتم تتوجهون الى صناديق الاقتراع ببطاقة صغيرة، لكن هذه البطاقة تتجه الى السماء. وماذا بعد ذلك؟ سنفوز ب 18 – 20 نائبا "، على حد تعبيره.

وواصل يوسيف اغراءاته في حديثه الذي نقلته محطة حركة شاس الفضائية والعشرات من المحطات الإذاعية المحلية التابعة للحركة، قائلاً :"صوتوا لشاس وستلقون أجوركم في السماء، ستنالون جنة عدن وتحديداً في المرتبة الخامسة منها، الى جانب أن الحركة ستحظى بعدد كبير من المقاعد".

أما الحاخام البابا باروخ أحد مرجعيات الإفتاء الهامة في إسرائيل فقد أكد أنه يضمن لكل من يصوت لحركة شاس "حياة طويلة وسعيدة".

واضاف باروخ الذي يفد عشرات الآلاف من اليهود الى فناء الكنيس الذي يديره في مدينة "نتيفوت" جنوب إسرائيل للحصول على تبريكاته " أن من يعمل على انتخاب نوابنا الصالحين، فسيطيل الرب في عمره "، على حد تعيبره.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك