عكاظ - جدة


"منال" فتاة في مقتبل العمر صدمتها تجربة زواج فاشل.. شعرت بعدها بضمور حبها للحياة لكن سرعان

ما وجدت بعض العزاء في كلبة فرنسية اشترتها بحوالى 2500 دولار.. ولم تكن متأكدة حينها من أنها تقلد

الآخرين "المتأمركين والمتأوربين" الذين يجوبون الشوارع برفقة كلابهم أو قططهم السيامية ذات الفراء

الناعم أم أنها تعزي نفسها، لكن التجربة كانت رائعة كما تقول وتستحق عناء الرعاية والصرف عليها بما

يعادل 3000 ريال شهريا، أي راتب ثلاث خادمات من الدرجة الأولى، اضافة الى نفقات الشامبو لجعل

شعرها أكثر نعومة ولمعانا.. وهذا المظهر يثير منال ويستحوذ على اهتمامها.. فضلا عن زيارة العيادة

الخاصة بالكلاب الراقية التي تكلف مراجعتها للاطمئنان على صحة الكلبة مبالغ لا يستهان بها، علما بأن

هناك حجزا مسبقا قبل زيارة البيطري الذي يزور الكلاب لدى اصحابها لطمأنتهم على صحتها.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك