حوادث مؤلمه- الجزء الثالث
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، هذه حادثة مؤلمة جديده جلبها لنا ذلك المركب الحزين،آه... ماأقساك أيها المركب تمر بنا فتجدد الأحزان وتعمق الجراح، ودورتك تسير على ساحة الحياة وسرعتك كسرعة أيامها، ونحن لانعلم كم هي مدة مسيرتك ولاندري بمنتهاها، لايعلمها إلامن يسيرك علينا ويأمرك بزيارتنا فهو خالقك وخالقنا، فسبحان من له ملكوت كل شئ يعطينا مايريد ويأخذ منا مايريد ويفعل مايريد ، فنسأله أن يرحم ضعفنا ويسيرك برحمة منه علينا أيها المركب المحمل بالأقدار، أما الحادثه فهي حادثة أخينا وحبيبنا ومن كان في الأيام الماضية يعيش معنا ويتنقل بيننا، وهو الآن على سرير المرض له مايقارب السنه، جراء تلك الحادثة القاسيه التي نسأل الله أن يتجاوزها وأن يشفيه من الإصابات التي لحقت به على إثرها، أخونا//خضر ذلك الشاب الطيب الخلوق الذي يملأه الحياء وتغمره الشهامه، فوقفاته وفزعاته معنا جميعآ إينما وجدناه يقدم لنا المساعده بروح الفتوة والشباب، مر به ذلك المركب فسرق أحلامه وقتل أفراحه، فبينما كان يجهز لحفل زفافه الذي كان من المقرر أن يكون في السنة الماضيه وكان سعيدآ ومتلهفآ لذلك اليوم الذي كنا نترقبه جميعآ لنشاركه فرحته ونرد له بعض وقفاته معنا ومساعدته لنا والوقوف بجانبه وتلبية مايحتاجه لتكتمل فرحته وسعادته، ولكن سرعان ماإن تبددت الأحلام، وتناثرت الآمال، بمجرد سماعنا بخبر الحادث الذي وقع عليه ، وتركنا منذ أن سمعناه ونحن في تضرعآ دائم إلى الله أن يقومه منه بالسلامه ويعود إلينا في أتم صحته وعافيته، فكم تمنيناه بيننا في شهر رمضان المبارك وكم أشتقنا لرؤيته ومعايدته عندما كنا مجتمعين أيام العيد وكلآ منا يسأل الآخر عنه ويطمئن عن صحته وآخر أخباره،
آآه آآه آآه يالحرقتها بداخل جوفي كلما تذكرته وأخذت أعدد خصاله الحميده ومنبعه الاصيل ، فأحترامه كان مفروضآعلينا لإنه محترم في كل أحواله، فهو يقابل الإساءة له بالإحسان، ويردع غضبه بالكتمان، ولايعرف قلبه ضغينه ولايتلفظ بغيبه أوبهتان، حبه يدخل إلى القلوب بدون أي إستأذان، فهو محبوب من الجميع وهذه نعمه من الله أنعم بها عليه ووضع فيه شعبة من شعب الإيمان ألا وهي الحياء،
الشوق يدفعنا إليك كلما ذهبنا لزيارتك وفارقناك، مشتاقة إليك ديرتك التي تربيت وترعرعت بها وكل ركن من أركانها يسأل عنك، فكم أطليت بين الحين والآخر عليها ورديت إليها الروح بوفائك وحبك لها، إنها شدا وخاصه ذلك الركن المرتفع منها وهو قرية الأشراف حيت ذكريات طفولتك ومآثر شهامتك وشبابك، يارب يامن كان قدرك سريعآ أن يكون شفائك سريعآ، فترحم تلك القريه المشتاقه إلى إبنها الوفي وتتطلع لرؤيته مع بزوغ كل فجر يوم جديد ليأنس بها وتأنس به، وأن ترحم أبناء تلك القريه اللذين هم في أشد الشوق إلى مقابلة أخيهم وصديقهم بكامل صحته وأتم عافيته كما كانوا قد عرفوه بها، فملوا من الإنتظار ولكن لم ييئسوا من رحمتك ياأرحم الراحمين، أخواني وأعزائي هذا الأخ العزيز علينا جميعآ/ خضر بن أحمد بن عبد الخالق الذي يرقد على سرير المرض بمستشفى الملك فهد بالباحه أثر حادث سير اليم تعرض له وجعله طريح الفراش، فإدعوا له من أعماق قلوبكم وبخالص نياتكم بأن يشفيه الله ويعود بكامل صحته وعافيته، وهو في أمس الحاجة إلى دعاؤكم فلا تبخلوا عليه ولاتجعلوا أمور دنياكم تنسيكم أخ عزيزآ عليكم، أدعو له بعد كل صلاة وفي أوقات فراغكم بل حقه عليكم أن تدعو له عند بيت الله الحرام وانتم في كامل طهارتكم وخشوعكم، لعل الله أن يتقبل دعاؤكم ويجعل ذلك في موازين حسناتكم، أما أنا فإنك يارب تراني وتعلم مابي من حزن عميق وغصة حارقه على أخي وصديقي، وقد تناثرت أدمعي وتبللت أوراقي فتقبل يارب دعائي ، اللهم إني اسألك بكل أسم هولك سميت به نفسك أو أستأثرت به في علم الغيب عندك أن تمن بالشفاء العاجل عليه وأن تلبسه بثوب الصحة ووافر العافيه وأن تمتعه بشبابه وتحقق له كل ماكان يتمناه ويحلم به ياسميع الدعاء، اللهم وأنت القائل سبحانك(ادعوني استجب لكم) اللهم أجعلها ساعة استجابه ياكريم يارب العرش العظيم، (سبحانك اللهم وبحمدك لاإله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك)
مع أطيب الأمنيات.
أخوكم ومحبكم// صالح آل مصبح الشدوي....$$$

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك