هـذه قصـة لرجل يرويهــا لأحد اصحابـه في العمل يقول

كنت اسولف مع زميل لي في العمل بخصوص الجوال ومشاكلة

فأخبرني أنه إشترى جوال لإبنه ابو الثمان سنوات وتركة دون رقابة لمدة من الزمن وفجأة فكر يلقي نظرة على الفيديو والصور

في ذلك الجوال....

وحصل فيه شي ما عمره حلم أن إبنه الصغير البريء يسويه ولاتوقعه أبداً

تدرون وش حصل؟؟؟

حصله يصور أمه وهي نايمه من راسها لرجلها وهي بلباس البيت الخفيف والمخصص للنوم

وكذلك أخوانة وأخواتة

وتدرون وش هدفة؟؟؟؟ فقد كانت إجابتة عندما سأله أبوه فرد قائلاً:

يبي يضحك أخوانة وزملائة اللي في عمره

(( لأن ولد جارهم فرجه على الفيديو اللي في جوالة لأبوه وهو نايم ويشخر ولأمه وهي نايمة وهي تطبخ وهي تتفرج على التلفزيون))

فحاول يقلدهم

والأب انصدم وحمد ربه ان الولد إستخدم البلوتوث فقط بينه وبين إخوتة داخل البيت للضحك على الأسرة واشكالهم وهم نائمون

فما كان من الأب إلا أن صادر الجوالات كلها وإكتفى بجوال فقط للأبن الأكبر فقط

لذا وجب الحذر

أتمنى أن لانكون ضحايا للمثل القائل

(((ومن الحب ما فضح)))!!!!

حمانا الله وأياكم وجميع المسلمين


من بريدي للاطلاع

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك