(( أتاكم رمضان، شهر بركة، يغشاكم الله فيه، فيُنزل الرحمة، ويحطُّ

الخطايا، ويستجيب الدعاء، ينظر الله تعالى إلى تنافسكم فيه، ويباهى بكم ملائكته، فأَرُوا الله من

أنفسكم خيرًا، فإن الشقي مَن حُرم فيه رحمة الله عز وجل
)) 0



وهذه تهنيئة رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه بقدوم رمضان وأنا أهنئكم بها

داعياً لوجه الكريم أن يعنا على صيامه وقيامه وأن يبعد هذه الوجيه النيره من النار

اللهم أمين

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك