مقالة سياسية :

احتار في كل صباح يوم أي الصحف اقرأ
فالأحداث في كل الصحف منسوخه
عناوينها مصهورة
تجمعها خلافات الأفكار العربية
وإن تميزت الأخبار زاد سعر الصحيفة
يوميا في المقالة السياسية
صور الرئيس في البيت الأبيض
والعلم الأمريكي يتوسط أرض بابل
وكربلاء
وتكريت
كل أجزاء العراق ممزقة
مخطاطات
عساكر
ومعسكرات
تغتصب الأراض
العربيه ليلاً
ويصلي على الموتى
في الفجر بعد صلاه الفرض
والسبب
أسلحه في بلاد عربية
فقط اسرائيل هي
من تملك الأسلحه النووية
جعلت الشعب لعبه شطرنج
يجتاحه الطوفان الدموي
دون أن تلوح في الافق سفينه
وأخبار المعارضين الذين
جعلو من أجسادهم قنابل مؤقته
ضد بعضهم البعض
وجحدو كل انتمائهم إلى الوطنية .

مقالة اقتصادية:

يشكو الجائع يوميا
من ارتفاع المؤنه
والحوت والهامور
يتلذذ بالسردينه
وبنكهات مختلفة
بدأت تقل الذخيره
لمن كان يكنزها
لأنهم
قد جهلو طريق المساجد
فجهل الرزق طريقهم.

مقالة ثقافية :

ضاعت حروف الكتابه
من رأى منكم المثقف العربي ؟؟؟؟ .

مقالة اجتماعية :

جميع التقارير
والشكاوى
تزور يوميا سله المهملات
والواسطات تبقي في الملفات
صور الوزراء على الصحف معروضه
بعض الوزارات تحتاج إلى وزارة
وإلى رقابه
لأنه يكثر فيها عدد البطالة
والوعد راس تنوره.

مقالة رياضية :

ملايين الملايين للمدرب الأشقر
يشحذ الجمهور
بطاقه الدخول
من السيارات التى عند الإشارة
فهو إما عاطل
أو لم يبقى في رصيده سوى
صفر ريال وهلله
فقط ليصفق ويصفر
هذا أكبر همه.

مقالات متنوعه :
حين نتفحص عن الأخلاق
العلاقات الإجتماعية في المجتمع
تجد أن نيرانه تلتهب بالشكاوى
هموم حميدان وخالته أم العروسه
وحصه موظفه وتكتب في الجريدة
تدعي المثالية لأنها طالبة دراسات عليا
في المجالس لاترى الناس ذبابا ً
وتحرضهن على الأزواج
تطالب بحقوق المرأه
وزوجها
ليلاً يهددها بالثانية
حتى نهايه الرابعة
وبكل صمت منها
تسلمه الراتب والبطاقة
وإن سألتها كيف ذالك يا حصه
قالت :
نظرت الناس للمطلقة لاترحم
هذا واقع الجرائد العربية
أو المحلية .

بدرية عوض الشهري
كاتبة سعودية

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك