ياشين العزابية هههههههههه



كنت فى احد الليالى جائعاً وقررت ان اذهب لاحد المطاعم المشهوره,,,

وعندما وصلت غيرت رايى وذهبت لمطعم اخر ولكنه كان مقفل,,,

فانتهى بى الرأى

ان اذهب لاحد قصور الافراح وأتعشى شىء دسم عليه الكلام,,,

ولا من شاف ولا من درى,,,

دخلت القصر وكان مزدحم بالناس وجلست فى موقع بين مجموعه من كبار السن

وكعادتى اخذت اروى لهم السالفه تلو الاخرى,,,

واراقب متى ياتى موعد الوليمه

حتى سألنى احد هم من انت؟

فقلت انا فلان!!!

فقال فلان بن من؟

فقلت انا من جماعة العريس!!!

فحرك رأسه وكأنه اقتنع!!!

فقلت له انت اكيد من جماعة العروس؟؟؟

فقال نعم انا كذلك!!!

اكملنا الحديث حتى جاء الفرج وحضر الطعام وقام الجميع

جلست على احد الصحون وبه مفطح وجلس معى ذلك الرجل المسن

وبدأنا نبلع من المفطح!!

وحينها سألنى ذلك الرجل قائلاً

تقول انك من جماعة العريس؟؟؟



قلت له نعم!!!



فقال وهو يبتسم تعش ياولدى وتوكل على الله هاذا ماهوعرس الله يهديك



هذا اجتماع لاسرة !!!



عندها احسست ان العالم كلها تنظر الى!!!



فخرجت مسرعاً حتى اننى لم اغسل يدى الا فى الشقه

من شدة الاحراج ....نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك