النماص - خالد الشهري:

أنهى أحد العرسان الجدد حياته الزوجية من على منصة الاحتفال بعد ان تبلغ من الحضور بتطاول زوجته الجديدة على أمه وإساءة الأدب معها مما دفعه إلى إعلان رفضه للعيش معها من تلك اللحظة وتطليقه لها وسط جمع هائل من الحاضرين.

وتعود تفاصيل تلك الحادثة الفريدة والتي استضافها أحد قصور الأفراح في محافظة النماص عندما اختلفت ام العريس ووالدة العروس حول من يقوم بدفع قيمة الحلويات التي تم شراؤها وقيمة ايجار النساء اللاتي يضربن على الطبول "الطقاقات" والتي تجاوزت العشرة آلاف ريال، مما جعل كل امرأة تلقي بالمسؤولية في دفع تلك المبالغ على صاحبتها وتحاول التنصل من دفع تلك المبالغ لتتدخل العروس وتبدأ في كيل الكلمات القاسية إلى والدة العريس وتتهمها وابنها بالبخل والتقتير وغيرها من الألفاظ التي يندى لها الجبين.

وما ان وصل خبر تلك الملاسنات إلى العريس حتى طلب الدخول الفوري على العروس وأعلن تطليقه لها دون أدنى نقاش أو تفاهم مؤكدا على أن زوجة بهذا اللسان من أول ليلة لن يكون لها مكان في منزله أو قلبه.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك