من سكن شدا الأسفل

سؤال أقدمه للأخوة في المنتدى عن من سكن شدا قبل سكانه من الأجداد القدماء وكيف كانت أجسامهم هل كانواكبار في أجسامهم وكم كان يبلغ طول احدهم لان هناك أثار في شدا تدل بان هناك ناس سكنوا هذه القمة فعندما
تذهب من مكان إلى مكان ومن كهف إلى كهف تجد أشيا ء نشاء عليها الإباء والأجداد فعندما تسأل احدهم عن هذا الشي يرد عليك بهذه الكلمة من عاد الجدان ووجدناها هكذا ومن هذه الآثار بعض البناء الموجود في أماكن مرتفعه جدا

الأثر الأول
ففي قرية ألدهنه مثلا صخرة كبيرة يطلق عليها غار النحال مربع الشكل ومرتفع ولا يستطيع أي شخص أن يتسلقه مهما كنت براعته ولا يؤجد قربه صخور تستعين بها لكي تصعد إليه ويوجد عليه اثر بناء غرف صغير قد تكون للنحل من بناء هذه الغرف ومن استطاع التسلق إلى هذه الصخرة الله أعلام 0

اثر ثاني
وهذا الأثر هو عبارة عن خشبه في كهف يطلق عليه سرب السعلي وهي موضوعه في هذ الكف الشبه مظلم ولا تستطيع مشاهدتها الاوقت تعامد الشمس وقد شاهدناها بصدفه عندما كنا لعب في هذه الكهوف ورغم قرب مكانها من البيوت وحاجة أهل القرية لهذه الخشبة الاأنهم لم يستطيعوا إنزالها من مكانها المرتفع فمن وضع هذه الخشبة بهذه الطريقة فأجسام أبناء شدا صغيرة مع هذه الآثار

الأثر الثالث

هو عبارة عن نقوش ورسوم ففي رهوة الدهنة وفي هذا الكهف رسوم قديمه عبارة عن شخص ممسك بسيف وبجانبه صورة لغزال أو مها فهل كان هذا الحيوان موجود في هذا الجبل وقد انقرض وسبق أن أتى إلى هذه الرسوم بعض المهتمين بل اثأر وقد صورو هذه الرسوم

اثر بناء
وهذا الأثر يوجد في صفاق (شعب اله) فعندما تكون صاعد من هذا الشعب أذا نظرة إلى يمينك فأنك تشاهد هذا البناء المعلق في سفح الجبل من بناء هذه الأماكن

اثر القبور
تعتبر رهوة ألدهنه من أكثر الأماكن للقبور ففي كل كهف تقريبا قبور جماعية والملفت للنظر أن هذه الجماجم كبيرة جدا وخاصة قبر رأس اللواء يوجد فيه جمجمة كبيرة جدا وسواعد فهل أصحاب الجماجم الكبيرة من سكن شدا أم أنهم جاءوا من أماكن أخرى وأصيبوا بمرض أهلكهم جميعا أم كانت هناك حرب قضت على هواء الناس

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك