رفض طلبة الصف الخامس ابتدائي في إحدى المدارس الأجنبية في إمارة رأس الخيمة، تطبيق تعليمات أحد دروس المكتبة لمخالفته تعاليم الدين الإسلامي التي نشأوا عليها من خلال التربية والمجتمع في الدولة، ومن ثم قاموا بإطلاع عائلاتهم على سلوك المعلمة، الأمر الذي حدا بأولياء الأمور إلى تقديم شكوى رسمية إلى قسم التعليم الخاص في منطقة رأس الخيمة التعليمية.





وقالت إحدى أولياء أمور الطلبة في اتصال مع «البيان»، أنها تفاجأت بابنها الطالب الذي يدرس في مدرسة أجنبية، يروي لها تفاصيل تصرف المعلمة الأجنبية، التي طلبت منهم بعد أن عرضت عليهم أحد الأفلام الخيالية عن الأساطير والتي تتحدث عن الآلهة المختلفة رسم صورة للخالق عز وجل.




وبينت ولية الأمر أن ذكاء الطلبة وتربيتهم الدينية السليمة، كانا المعين لهم في هذا الموقف حيث رفضوا الخضوع لطلب المعلمة، لمعرفتهم أن الذات الإلهية لا تجسد بأي طريقة لأنها من الأمور الغيبية التي لا يجوز الخوض فيها كما تعلموا من عائلاتهم ومجتمعهم.




وأكدت أن أولياء أمور الطلبة في هذه المدرسة قد تضامنوا للتنديد بهذا الموقف وطالبوا المدرسة بتوضيح الأمر، ومن ثم توجهوا إلى المنطقة التعليمية، ورفعوا شكوى رسمية لرئيس قسم التعليم الخاص في المنطقة، مطالبين فيه بالتحقيق في هذا التصرف ومعاقبة المسؤول عنه لضمان عدم تكرار الأمر.




وقال عبد الله حماد حسن الشحي مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية، إن المنطقة قد استلمت الشكوى من أولياء الأمور وتم رفعها لقسم الشؤون القانونية للتحقيق في الواقعة ومعرفة تفاصيلها وكتابة تقرير واف عن الأمر.

وذكر مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية أن توجهات وزارة التربية والتعليم ومنطقة رأس الخيمة التعليمية بطبيعة الحال، قائمة على مبادئ وأسس لا تتجزأ وتعاليم الدين الإسلامي جزء من هذه المبادئ والقيم،
وعليه يرفض أي سلوك لا يحترم هذا الأمر ولا يعمل على دعمه في مدارس الدولة

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك