بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا و يرضى ... وبعد:
فهذه بعض الأفكار والطرق لنشر الخير في المدارس أسأل الله أن ينفع بها ، وأن يبارك فيها ، وأن يجعلنا ممن يعلم ، ويعمل مخلصاً صادقاً ... آمين.

الطريقة (1):
إذا كان هناك محاضرة في إحدى المساجد تناسب الطلاب ، فيوزع على الطلاب أوراق موافقة لحضور المحاضرة مساء ، ثم تجهز لهم وسيلة نقل.
ومن الغد يكافأ الطلاب بعد ذلك بأي وسيلة كبرنامج ترفيهي من الغد في المدرسة يخص هؤلاء ، أو جوائز عينية ، أو شهادات شكر ، أو غيرها.
وما أجمل أن تكون هذه المحاضرات للمدارس ، ويذكر بها الدعاة على مستوى إدارة التربية التعليم.

الطريقة (2) : كارت الدليل الخيري:
بحيث يوضع كارت فيه هواتف العلماء ، والمبرات الخيرية، وجمعيات التحفيظ ، والمؤسسات الدعوية ، والإغاثية وغيرها كهدية من المدرسة لأسرة الطالب، ثم إهداؤه إلى المدارس الأخرى.

الطريقة (3) :
أن تحرص المدرسة على تهيئة وقت لقراءة القرآن كأن يكون بعد صلاة الظهر ، وهم في أماكنهم ، أو في الفصول (بمقدار خمس دقائق) تؤخذ من الحصة الأخيرة أو من الفسحة . المهم تشجيعهم على أن يعيشوا مع القرآن ،وأن يحرصوا على ختمه ، ومن المستحسن وضع منافسة في ذلك.

الطريقة (4) :
يوزع على الطلاب كارت الأذكار (أذكار الصباح والمساء) ويغلف لكل طالب، ويطالب بوضعه في جيبه ، ويقرؤه في بداية الحصة الأولى بتذكير المعلم له.



الطريقة (5) : الاستعارة المتنقلة :
وهي أن يقوم بعض المعلمين المهتمين بنشر الخير بإعداد حقائب فيها كتيبات متنوعة ، وعند دخوله الفصل (في حصته الرسمية) يعرض الكتيبات للاستعارة إلى الحصة القادمة ،مع تسجيل أسم المستعير ،والأفضل أن يكون لكل مستوى دراسي معلم يتابع هذه الفكرة .

الطريقة (6) :
توفير شريط مرئي أو مسموع كل شهر (مثلاً) ويعلن عنه في المدرسة (شريط الشهر ) ثم إسماع كل فصل مقطعاً من هذا الشريط في إحدى الحصص المناسبة ، ثم عرضه للبيع بسعر مناسب ، ثم وضع مسابقة على هذا الشريط.

الطريقة (7) :
في كل فصل دراسي ينتقى بعض الأشرطة المرئية ، والمسموعة المفيدة والمناسبة للتوزيع وتعرض في ورقة مع بيان سعرها (مع التخفيض ) وتوزع على كل طالب، ليختار هو وأهله ما يرونه مناسباً للشراء.
ومن أحسن الأوقات التي تستخدم فيها هذه الفكرة شهر رمضان.

الطريقة (8) :
التواصل بين المدرسة ، وحلقات تحفيظ القرآن القريبة من المدرسة ، ومحاولة توجيه الطلاب للمشاركة في هذه الحلقات مع وضع الحوافز أمام الطلاب، ويستحسن إقامة بعض البرامج المشتركة بينهما .

الطريقة (9) :
وقت الفسحة يستغل بما هو مفيد وممتع للطلاب لمن يرغب من الطلاب ، ومن المقترحات :
• ألعاب . * مسابقات ثقافية وجوائز .
• برنامج من إحدى جمعيات المدرسة.
• مقابلة * تحديات.

الطريقة (10) البرنامج المسائي :
حيث يعلن في المدرسة عن برنامج مسائي من فترتين الفترة الأولى : حلقة قرآن ، أو دورات مفيدة ... أو غيرها . الفترة الثانية : فقرات ترفيهية (كرة القدم ، ألعاب ميدانية ... إلخ).
ويكون أحد المعلمين مسؤولاً عن ذلك ، أو توزع حسب صفوف المدرسة ، ولو أقيم هذه البرنامج يوما أو يومين ، لكان فيه خير كثير.

الطريقة (11):
- توزيع فصول المدرسة على بعض المعلمين فمثلاً:
- الصف الأول للمعلم.....
- الصف الثاني للمعلم......
- بحيث يهتم كل معلم بمرحلة، ويعطيها ما يناسبها من الأمور الخيرية والترفيهية.

الطريقة (12):تعويد الطلاب على نشر الخير كإحضار المطويات الخيرية، وحثهم على توزيعها بين أقاربهم وفي مساجدهم ، وفي الأماكن الأخرى بين فترة وأخرى.

الطريقة (13):
حصر الأخطاء الموجودة في الطلاب ، ثم تخصيص وقت لعلاج كل خطأ ، تجمع فيه الحلول ويتعاون عليه المعلمون ... مثلاً.
- عدم وضوء بعض الطلاب .
- عدم القيام لصلاة الفجر .
- ظاهرة قلة الاهتمام بواجبات الدروس.
- ظاهرة الإسبال وقص الشعر بطريقة محرمة..وهكذا.

الطريقة (14) :
جعل بعض المعلمين او الطلاب مندوبين للمؤسسات الخيرة فمثلاً .
هؤلاء مندوبون في جميعه البر، وهؤلاء في مكتب دعوة الجاليات ، وهؤلاء في المكاتب الدعوية.. أو غيرها.
يشاركون - أحياناً - فيها ويأتون بالمستجدات والمشاريع المناسبة وفي ذلك :
(1) نفع للمدرسة.
(2) تعويد الطلاب على الخير وجعلهم قدوات .
(3) توزيع الجهود والأعمال .
وفي المدارس عموماً كثير من الطلاب ممن يحب الخير وهم محتاجون إلى من يوجههم الوجهة الصحيحة.


الطريقة (15):
في حصة الانتظار يحاول المعلم ملء فراغ الطلاب بالمقترحات التالية:
(1) حثهم على الوضوء ، ثم قراءة القرآن .
(2) حثهم على الوضوء ، ثم صلاة الضحى .
(3) إحضار شريط مرئي أو مسموع يجذب الطلاب ، ثم وضع أسئلة وجائزة عليه داخل الحصة.
(4) وضع فقرات للحصة : (قصة ـ نصيحة ـ لعبة ـ لغز ـ تحديات ... الخ) ويكتبها على السبورة .
(5) وضع مسابقة ،وتقسيم الطلاب على مجموعات .
(6) توزيع مطوية خيرية سريعة القراءة ، ثم أخذها منهم ، ووضع مسابقة عليها (شفهية ) وجوائز خفيفة.

الطريقة (16) : حث الطلاب أو الطالبات على حضور المحاضرات التي تقام في المساجد أو غيرها ، وخاصة النسائية ، ويكون الحث من جميع أعضاء المدرسة ، بل ما أجمل أن تقام مساءاً داخل المدرسة مع وضع حفلة عشاء ، أو مسابقة الطبق.

الطريقة (17) :
يوضع صندوق يضع فيه الطالب أو الطالبة أي سؤال ، أو مشكلة ، ثم يخصص يوم في الأسبوع بعد الصلاة يجاب فيه على سؤال أو سؤالين.

الطريقة (18) :
عند اقتناع الطلاب بأمر ، كالمحافظة على الصلاة ، أو حفظ القرآن الكريم، أو غير ذلك ، تجري مقابلة لطالب قدوة في ذلك الأمر أمام الطلاب ، ويعطي جائزة تشجيعاً له ولغيره.

الطريقة (19) :
بإمكان المعلم الذي يظن أنه يستطيع إكمال دروسه في حصص أقل أن يخصص الحصص لنفع الطلاب بأي طريقة مما ذكر سابقاً ولول بدأ تطبيق الفكرة على ختم القرآن بحيث يجعل الطلاب يقرؤون في الحصص التي يستغني عنها ، ويجعل ذلك عن طريقة المنافسة .


الطريقة (20) : إيجاد علاقة قوية مع الطلاب الكبار في المدرسة ، يقوم بذلك أحد المعلمين المناسبين لهم، ويكون لهم رحلات خاصة وممتعة كرحلات السفر والشوي ، وذلك بعد موافقة أولياء الأمور، ومن خلال هذه الرحلات يقوم بتوجيههم .

الطريقة (21) :الإعلان عن مشروع " كسوة الشتاء " يحث الطلاب فيه على إحضار الملابس الزائدة في المنزل من الغد ، ثم تجمع وتعطى إحدى المبرات.
ويستحسن التنسيق مع إحدى المبرات ، لتقوم هي بالإعلان عن ذلك داخل المدرسة ثم تتواجد سيارة نقل الملابس من الغد لمدة يومين.

الطريقة (22) :
التنسيق مع مكتب دعوة الجاليات ، لحث الطلاب على دعوة غير المسلمين من السائقين والعمال وغيرهم ، ثم توزع كروت لدعوة أولياء الأمور لإحضار من لديه خادم أو سائق أو عامل غير مسلم غداً الساعة .. صباحاً في المدرسة ليتم الذهاب به للمكتب ثم توجيهه للخير ، ويقوم بتوصيله ، وإرجاعه المكتب نفسه.
الطريقة (23):
تشجيع الطلاب على الصيام عند قدوم يوم لصيامه فضل كـ (يوم عرفة ـ الأيام البيض ـ عاشوراء..) ويعلن عن إفطار للصائمين مساءاً في المدرسة يتبعه برنامج رياضي ، ويكون الإعلان قبل ذلك اليوم .

الطريقة (24):
صقل مواهب الطلاب، وتنمية المهارات لديهم ، وذلك بوضع مسابقات في :
1- الإلقاء .
2- حسن الترتيل والتجويد .
3- الأناشيد الإسلامية .
4- الحاسب الآلي.
5- الخط .
6- الرحلات البرية .
7- الرسم .
8- الكهرباء . .. وغيرها.
والأفضل إعطاؤهم في البداية مبادئ قبل لدخول في المسابقة من ثم متابعة تلك المواهب ، أو يكون التسجيل في المواهب قبل المسابقة.
ومن الجميل إظهار تلك المواهب أمام الطلاب.

الطريقة (25):
وهي أن يوضع صندوق لمن أراد إرسال رسالة جادة إلى أحد المعلمين.

يتبع

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك