مصر: تركوا النعش ولاذوا بالفرار

أشعل أنبوب غاز فوضى دراماتيكية غير معهودة بجنازة مصرية، وأخرجها عن صمتها ووقارها، وتحولت إلى مسرح للهلع والفزع أمس بمدينة بني سويف جنوب القاهرة. وذلك بعد أن انفجر فجأة أنبوب غاز لعربة بائع سندوتشات كبدة متجول تصادف أن مرت به الجنازة وهي في طريقها إلى المقابر.

تطايرت شظايا النيران في الهواء وأمسكت بجلابيب عدد كبير من المشيعين، مما أسفر عن إصابة نحو 50 منهم بحروق وإصابات طفيفة.

المفارقة الموجعة في هذا المشهد الحزين أن المشيعين تركوا النعش بصاحبه المتوفى «ج . أ»، 62 سنة، في شارع جانبي ولاذوا بالفرار وكأن لسان حالهم يقول «الحي أبقى من الميت» أو «يا روح ما بعدك روح».

أسرع رجال الشرطة إلى مكان الحادث، وألقت القبض على بائع عربة الكبدة ويدعى محسن عبد الناصر، 35 سنة، وأحالته إلى التحقيق، وتم نقل المصابين إلى مستشفى بني سويف العام. فيما استأنف بقية المشيعين تشييع المتوفى إلى مثواه الأخير.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك