الاقامة الجبرية التي فرضها تساقط الثلوج على المواطنين في منازلهم استغلتها انفس مريضة لممارسة فعل دنيء "حتى في اصعب الاوقات" نال حتى المصلين الذين تركوا دفء بيوتهم ليؤدوا صلاة العصر جماعة في المسجد. فقد اقدم لص على سرقة احذية مصلين كانوا يؤدون صلاة العصر"امس" في احد مساجد عمان.وابدى المصلون اشمئزازهم من هذا التصرف المشين من شخص فقد ضميره فاستغل اداءهم للصلاة لتمتد يداه الى ما اعجبه من احذيتهم ويفر تاركا عباد الله يمشون حفاة على الثلج. واكد عدد من المصلين ، ومنهم زملاء صحفيون ، بانهم "انتعلوا" الثلج ليعودوا الى منازلهم حفاة يستشعرون برودة الثلج الذي غاصت فيه ارجلهم بعد ان عجزوا عن ايجاد ما ينتعلونه مقابل اخرين استخدموا "حفايات" قديمة وجدوها على باب المسجد.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك