ثبت علميًّا أن سماع الإنسان للقرآن الكريم يعمل على تنشيط الجهاز المناعي سواء للمسلم أو الكافر. ويقول الدكتور أحمد القاضي رئيس مجلس إدارة معهد الطب الإسلامي للتعليم والبحوث في أمريكا، وأستاذ القلب المصري في مؤتمر عُقد في القاهرة مؤخرًا عن كيفية تنشيط جهاز المناعة بالجسم للتخلّص من أخطر الأمراض المستعصية والمزمنة. حيث تبيّن أن 79% ممّن أُجريت عليهم البحوث، واستمعوا لكلمات القرآن الكريم سواء كانوا مسلمين أم لا فقد ظهرت عليهم تغيّرات وظيفية تدل على تخفيف درجة التوتر العصبي التلقائي. ويشير الدكتور القاضي أنه من المعروف أن التوتر يؤدي إلى نقص مستوى المناعة في الجسم، وهذا يظهر عن طريق إفراز بعض المواد داخل الجسم أو حدوث ردود فعل بين الجهاز العصبي والغدد الصماءـ ويتسبب ذلك في إحداث خلل في التوازن الوظيفي الداخلى بالجسم، ولذلك فإن الأثر القرآني يهدي التوتر ويؤدي إلى تنشيط المناعة لمقاومة الأمراض والشفاء منها.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك