وصــف الشيــخ محمــد البســام التميمــي فـي كتابــه

( الـــدرر والمفـاخـــر فــي أخبــــارالعــــرب الأواخــــر)




الــذي ألفــه في عـــام 1818 ميـــــــلادي ووصف فـي هــذا الكتاب القبائـل العربيـة
وقد كتبه بصياغة جميلة غلب عليها إسلوب السجع والمخطـــوطة الأصلية لهــذا الكتاب
موجودة في المتحف البريطاني
في القســـــم العربي

تحت رقم Add7358


يقول الشيخ محمد بن بسام في وصف قبائل العرب





الأسلم من شمر وهم الطاعنون العدى والواجدون
الندى ذوو الفهم الدقيق الذاكي والحلم المنيع الزاكي
يقدر لهم أضدادهم

عبده من شمر أقول فيهم كما قيل من قبل
ما أشبه الليلة بالبارحة والغادية بالرايحة


زوبع أخلاقهم حسنة وطباعهم مستحسنة
كرام الأصول والفروع أحلام لم يدرك
شأؤهم في القول


مطير ذوو الفضل والخير الحامون نزيلهم
والعاجزة الأقلام عن تفاصيلهم ذوو الطعن
والنزول والشد والحلول والسبق في الغابات
واللحق بالرايات، أسود المعترك، ووفود المدرك


حرب ذوو الطعن والضرب والكماة في الحرب
يفترقون إلى أربع فرق كل فرقة تهزأ بالأخرى


عتيبة ذوو الترس أمرق من السهام أولو عزم
وحزم يحمدهم الدال ويستعان بهم يوم النضال.


الشرارات طبعوا على المكارم واحتمال المقارع
خير أقرانهم وعين زمانهم

سبيع طائفة طافت أخبارها ورويت آثارها
أخلاقهم حميدة، وآراؤهم سديدة

قحطان والعاصم،والقادر،و بنوهاجرالمذكورون
بوفاء العهد مشهورون بإكرام النازل
لا البخل عنهم يسعدهم وأخبارهم ما بلغتنا
على التفصيل فاكتفينا منهاعلى هذاالقليل


السهول الأنجبين والكرام الأمجدين السالكين طريق
الكرم الساكنين الفلات والمالكين المكرمات


الدواسر الحافظون لعهدهم والموفون
وهم قبيلة ذات سواد واعداد
ومحافظات على قب الجياد
ذوو كرم وافر وأقدام متكاثر

الفضول قبيلة مشهودة بوفار العقول
والكرم الجم واللقاء المانع لزفرات اليم


الظفير الكماة المذكورون ذوو التقلب كتقلب
الفلك والتنقل من ملك إلى ملك يحمون نزيلهم
ويضفون جميلهم حمدهم سائر وفخرهم شاهر
وفضائلهم لا تحصى ومحامدهم لا تستقص


آل مرة كبيرهم أبن نقادان سقمانهم
خمسة عشرألف وخيلهم ألفان

العجمان القبيلة المذكورة السامية المشهورة
قام الدهر مؤرخاً ديباجة فضلهم
أخبارهم معقولة وفي القراطيس منقولة


تميم الذين لا يفوتهم في مطالبهم فوت ذوو
الشجاعة والأقدام والمنازلة للحروب

عدوان جوهرة البادية والطريقة الهادية
ذوو الأقدام على المحن وبذل الجود والمنن
والزناد الوارية والكتائب السارية أفضل أقرانهم
بكسب الثناء وارفع من ستار المكرمات بالبناء


بنوخالد منهم العمائر إليهم المجد صائر والمثل
بهم سائر جرثومة المجد وأكرم الناس خالاً وجد
وأقدم للقراع وأكرم في الطباع
ومنهم المهاشير ذوو الوفاء في العهود والإنجاز
للوعود والصبر للأهوال
ومنهم الصبوح من بني خالد الاماجد العاضين
على المكارم بالنواجذ ذوو الحمية الذابة
والشيم الشابة جريين الجنان حيين اللسان
ومنهم العمور من بني خالد ذوو الهبات الغمور
والطعن المشهور والبحر الزاخر في الحرب وفخر المفاخر
ومنهم الجبور ذوو البيت المعمور والفخر المذكور
ذوو الجمع الثقيل والعدد القليل والمقتدون بآبائهم المقتبس
النور من بهائهم عمدة الضائم له الدهر
والمنبغي العسر باليسر
أظرف من ركب الخيل وأشرف من غشيه
الليل وعلاماتهم اشهر من بردق الخيال


بلى ذوو الذكاء المفرط والوفاء المقسط والميل للمحامد
والعهد الوفي والمكر الخف خيرهم ظاهر وشرهم قاصر


ثقيف ذو العرض العفيف فارسهم في الهيجاء
مخيف بقايا قوم الحجاج بن يوسف
أشد أهل الحجاز وأصبرهم في الملاحم وإكرامهم النازل


البقوم ولكن الحاكمة عليهم امرأة أسمها غالية ذات
رأي وتدبير وحزم وشجاعة لم يدركها أشد الرجال


هذيل ذوو المخارق والويل مساكنهم رؤوس الجبال ولم يتمكن منهم
أحد لحذرهم وشدة أصالتهم بالرمي وإدمانهم للحروب


بنومخزوم ذو الفضائل وأرفع بناء للعلياء إذا شادوا
وأعلم بمدارج الحيل والمكر


حاشد وبكيل طائفة واحدة تنقسم فرقتان وهم
أهل البذل المعروف وعزة النفس وإكرام
النزيل وذو شجاعة وإقدام


زعب قبيلة ذات كر وفر وذات مجد وخير شعارهم الحلم
والكرم وفخرهم مثل نار على علم يقر
لهم أعداؤهم ويشهد لهم أندادهم
آلكثيرسادوا ضدهم بالعوالي حتى أنزلوا أنفسهم
المعالي يحملون إذا غضبوا ويغفرون إذا عتبوا


عنزة منهم الدهامشة أعمدة الساري وقدوة
الجاري أكفهم غمام ليوث المزدحم
وغيوث المنسدم طباعهم سليمة وهباتهم قديمة
ومفاخرهم سامية وبحارهم طامية
ومنهم الفدعان ذوو الوعود المنجرة والهبات
المبرزة ومنهم السبعة الكماة المدخرون
النازلون المخون ذووالأكف الوطف
والرماح الرعف ومنهم الروله قبيلة
أطول باعا في الكرم المجد عليهم أجمل
وأخبارهم في المكرمات أعرض وأطول


بنوصخر ذووالمجد والفخروالقدرة والقهر
سآبيب السماح وأنابيب الرماح
جهابذة النطق والرعاة إلى طريق الحق


السرحان ذوو المن والإحسان والعفو والصفح
والوفاء والمنح والضرب بالهامات
والطعن بالردينيات


زهران وهم ذو حمية وغيرة وشدة ونجدة
وموصوفون بالحلم والكرم
وهم ذو عداوة وحروب

شهران كبيرهم أبن مروان مقلد الأعناق
بالإحسان وهم أشبه بالشجاعة ممن قبلهم
ولا أحد في الحقيقة يدرك فضلهم.


غامد كبيرهم أسمه أبن هطامل وهم عشائر
متفرقة وقبائل متعددة ذوو صبر للحروب
وتنفيس الكروب وحلم عند الغضب
وإيراد للغضب

بنوأسد ذوو العدد والمدد الصلات
والسدد لا تطيش سهامهم ولا ينبوا
حسامهم ولا تجهل أحلامهم
هباتهم متصلة المقاصد ورماتهم
لا تحظى في المقاصد
يلبون داعي المنون أن دعى، يفون
أخبار المكرمات فيمن وعى

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك