كثيرا ما نرى هذه الايام المتجاوزين للنظام وهنا اقول النظام وليس الروتين الذي لا فائدة منه
الامن مسئولية الجميع
اول ما يكون الامن من الداخل بالتزامك بالقوانين
ثم من المجتمع وهنا اخص ابناء البلد حتى يكون هم قدوة لغيرهم من الوافدين
نحن نرى كثيرا من التجاوزات التي اما ان يكون فيها ازهاق لروح انسان او هضم حق من حقوق الاخرين
فكثيرا ما نرى قطع الاشارة الحمراء
والتجاوزات الخطرة
السرعة الزائدة
واعيب على كثيرا من اهل الشأن من رجال المرور والشرطة والمتعلمين في كثيرا من تجاوزاتهم وهم القدوة لغيرهم
فمثلا اعطاء الولد سيارة وهو دون السن القانونية وما يترتب على ذلك من امور
ايضا عدم الالتزام بالقوانين مثلا من بعض رجال المرور بالوقف امام الاشارة والوقوف الخاطء في كثيرا من الامكان الخطرة
ومن جانب اخر
عندما تجد نفسك صاف سرى وراح من الوقت الكثير كل هذا لتعظيم امر الالتزام وفجئة يأتي من وصل لتوه واعترض السرى وذهب وقتك هباء
وجانب اخر
هو عدم التزام الاجانب من عمال بوسائل الامن والسلامة والوقاية من عمال المطاعم والوجبات السريعة ولو تعاون ابناء البلد لالتزموا غصبا عليهم لكن نحن من اعطاهم الفرصة واذكر اني وجهت سئول لصاحب بوفيه لماذا لا تلبس القفازات على يديك وياليتني ما تكلمت حيث بادرني قائلا لماذا انت تتكلم وغيرك ما تكلم اذا عاجبك والا مع السلامة ( قلت للاخوان الموجودين نتركه اذا ) قال احدهم يارجال خلها على الله
ومن جانب اخر
نادرا ما تسلم سيارتك على الطريق اذ انت وفي غاية اطمئنانك تجيك علب العصير الفارغ من السيارة التي امامك واحد امرين اما ان ينسكب عليك ما بقي من العصير او احداث ضرر بسيارتك
واذكر ان احدا من الشباب يقل لي لقد تهشم قزاز سيراتي بسبب علبة عصير زجاجية قذفها من كان امام وكدت ان افقد حياتي وحياة اسرتي
لماذا لا نعلم اولادنا ان يحفظوا ما معهم حتى نزولنا من السارة ووضعها في مكان امن
والمخالفات كثيرا جدا لا يتسع لسردها
وفقكم الله ورعاكم

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك