رساله من ارهابى الى حبيبته

--------------------------------------------------------------------------------

تحيه حب شديده الانفجار تنسف بيت اهلك وتجعله ركاما على بيت جيرانكم الاعزاء


تحيه غرام مدمره تزلزل قلبك الحنون


:تحيه هيام عنقوديه الى عينيك التى تشع بلهيب قذائق الهاون اما بعد


واعذرينى على قله الرسائل بسبب الظروف الامنيه الصعبه


ارجو ان تعلمي علم اليقين الذي لا يزلزله قصف الـ اف 16 بانني لن اسمح للعذال من الجواسيس والعملاء ان يفرقوا بيني وبينك


ولن اسمح للحواجز الكونكريتي ة ان تحول بيني وبينك وساصبر وانتظر ساعة لم شملي بك كما ينتظر افراد تنظيم القاعدة مرور عضو بارز في الحكومه


بنظراتك المفخخة عندما رأيتك اول مرة في طريق المطار الدولي وانت تزرعين عبوة ناسفة تحت سيارتي وهربتِي بعد ان ظننتيِ انني أرييل شارون . لقد شعرت ساعتها بان الله يحبني اذ نجاني من محاولة الاغتيال الرومانسية تلك.

صحيح انني نجوت من عبوتك الناسفة الرقيقة ، ولكن نظراتك نجحت في اغتيال قلبي وتفجيره عن بعد


آه، ياشوشو ، يالقسوة قلب ابيك الذي يريد ان يفرق بيننا بلا مبرر...الا يعرف الرحمة؟؟ الم يحب يوما قط؟؟ الم يفكر يوما بوحدتنا الوطنية؟؟


ولكن،،، والى متى سنظل نئن تحت قسوة ابيك ومخططاته التآمرية التي تصب في مصلحة دول الاستعمار ؟؟


انا من جانبي، ساشكل مليشيا من اصدقائي لمجابهة ابيك الظالم الذي جاء على ظهر دبابة


وساطرح عليك بعض الحلول للتخلص من ابيك الخائن ( مع احترامي وتوقيري له ) ليخلو لنا الجو فنتزوج ، فاختاري يا حياتي بين مايلي
(على ان يكون الاول من ضمنها)


-نهرب انا وانت الى مكان بعيد نجد فيه الهدوء والامان وراحة البال ، ولا طاخ وطيخ،، لنرتاح من همومنا ونفكر بهدوء في الزواج على سنة الله ورسوله. فان وافقتِي فسوف امر من امام بابكم بسيارة اوبل مفخخة في الساعة الثانية ليلا ، وعندما اطلق منها قذيفة هاون تخرجين الي فنهرب بعد ان اضع على باب بيتكم لافتة مكتوب عليها: "مقر تنظيم القاعدة


تضعين تحت سريره قذيفة نمساوي لتفجريها عن بعد ، بعد ان نبتعد مسافة 200 متر ، وساتحمل تكاليف الزجاج.
اقوم بخطفه ثم اطلب فدية قدرها مليار دولار مقابل اطلاق سراحه ، فترفضين دفع الفدية ، فاجرب به السكينة التي اشتريتها امس.


وبعد ان نقوم بواجبنا الوطني تجاه ابيك الكريم نتزوج وننجب مليشيا من الاطفال "الارهابيي ن" ، فهم جيل المستقبل المشرق الذي سيقود جمهورية ارهابستان الى بر الامان ويذود عن حياضها ضد دول الكفر والاستعمار .


ختاماـ وليس خاتما،، تقبلي اخطر تحياتي الملغومة بعبق البارود شديد الانفجار، واحر قذائف الود الارهابي المزلزل، واصدق عبارات التفخيخ المدمر، وبانتظار ردك العشوائي الذي لا يفرق بين مدني وعسكري.


واعلمي بان ساكون منتظرا على احر من همر محترقة
حبيبك المتيم: هاون بارود الصاروخي

منقووووووووووووووول

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك