بسم الله الرحمن الرحيم

أردت التحدث اليوم عن موضوع البصمات هذه العلامة الفارقة التي هي فريدة في شكلها عند كل إنسان لا تتكرر .
تندرج بصمات الأصابع في أنماط شكلتها خطوط بارزة وغائرة بالسطح الخارجي لطبقة الجلد التي تغطي باطن أطراف الأصابع والكف وبها
يسهل التمييز والتعرف على مرتكبي الحوادث والمجرمين .
قال الله تعالى في القران الكريم في سورة القيامة (( أيحسب الإنسان أن لن نجمع عظامه * بلى قادرين على أن نسوى بنانه )) صدق الله العظيم
البنان هو الإصبع ويكاد يجمع المفسرون على أن معنى الآيتين يشير إلى قدرة الخالق – سبحانه – على جمع رفات الميت وعظامه يوم القيامة
حتى ولو تحللت لأن من قدر على ضم سُلاميات الإصبع مع صغرها ودقتها يقدر على ضم العظام الكبار .
وأن الكشوف والانجازات العلمية التي يسرها الله لأبناء العصور والقرون تتيح لهم مزيدا من الفهم وبالتالي ما يجب من إجلال وتوقير للمعجزة
القرآنية وهم الآن بلا شك أوسع إدراكاً ومعرفة وبالتالي ألزم بالحجة
بمقاصد الآيتين السابقتين في بيان عظمة الخالق سبحانه وقدرته على أن يسوي بنانه بتفرد كل إنسان في بصمات أصابعه وتلك إشارة قرآنية
سبقت اكتشافها علميا بنحو أربعة عشر قرنا من الزمان .
هل تزال البصمة ؟؟؟؟
بعد أن تم اكتشاف كيفية التعرف على البصمات وتحليلها ومعرفة إذا كانت لذكر أم أنثى
أحتفظ مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي بمكتبه ضخمة تضم أكثر من 200 مليون بصمه , لذالك واجه رجال العصابات ومحترفو
الجرائم مشكلة التعرف عليهم من بصماتهم فكان هناك عدة محاولات لإزالة بصمات الأصابع بطريقه أو أخرى فذهب بعضهم لإزالة طبقة
الجلد بسكين حادة وآخرون أحماض مركزه ولكنها تعود من جديد بعد التئام الجرح . وكان أول من نجح في تغيير معالم بصماته رجل العصابات الأمريكي (( روبرت بيتس )) وذلك بمساعدة طبيب جراح وذلك بإضافة طبقة من جلد صدره إلى سطح جلد أصبعه وكان أول رجل في العالم ليس لديه بصمات
متى تختفي البصمة ؟؟؟
تختفي البصمة بعد موت الإنسان تختفي معالم البصمة إلى درجة عدم رؤيتها

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك