كيف هي نظرتنا لأبائنا بجميع مراحل العمر
نقول :
في عمر 4 أعوام أبي الأفضل هو
في عمر 6 أعوام
أبي يعرف كل الناس

في عمر 10 أعوام
أبي ممتاز ولكن خلقه ضيق

في عمر 12عاما

أبي كان لطيف عندما كنت صغيرا


في عمر 14 عاما

أبي بدأ يكون حساس جدا


في عمر 16 عاما
أبي لايمكن أن يتماشى مع العصر الحالي

في عمر 18 عاما
أبي ومع مرور كل يوم كأنه أكثر جنونا



في عمر 20 عاما
من الصعب جدا أن أسامح أبي ، أستغرب كيف أمي قدرت تتحمله


في عمر 25 عاما
أبي يعترض على كل موضوع


في عمر 30 عاما

من الصعب علي جدا أن أتحكم في إبني ، أنا كنت أرتعب من أبي لما كنت شاب



في عمر 40 عاما

أبي رباني في هذه الحياة مع كثير من الضوابط ، ولابد أن أفعل نفس الشيء


في عمر 45 عاما
أنا محتار ، كيف أستطاع أبي أن يربينا جميعا


في عمر 50 عاما

أبي تكبد العناء الكبير لأجل أن يربينا ويحافظ علينا ، وأنا غير قادر على التحكم في أطفالي الثلاثة


في عمر 55 عاما
أبي كان ذا نظرة بعيدة وخطط لعدة أشياء لنا ، أبي كان مميزا ولطيف.



في عمر 60 عاما

أبي هو الأفضل

الله أكبر جميع ما سبق إحتاج إلى 56 عاما لإنهاء الدورة كاملة ليعود إلى نقطة البدء الأولى عند الـ 4 أعوام.


للأهمية : أحسن علاقتك ومعاملتك مع والديك قبل أن يفوت الأوان ولا تتنبه إلا بعد أن ترى أطفالك يعاملونك مثلما كنت تعامل والديك ، والدينا لا يحتاجون منا سوى الحب و الإحترام وأن يحسوا بأننا صالحون بإذن الله.




اعجبني فنقلته




صادق الاحساس

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك