عاقّ يحرق والديه في الشرقية

بعد أن لعبت الخمر برأسه، قام شاب عاق عاطل عن العمل أمس بسكب كمية من البنزين وإشعال النار في منزل أسرته ببلدة سنابس التابعة لمركز تاروت بالمنطقة الشرقية، ليلقى والده المسن (73 عاما) مصرعه متفحما، فيما أصيبت الأم بحروق شديدة بنسبة 50%.
وأحالت إدارة الدفاع المدني بمحافظة القطيف ملف الحادث إلى شرطة المحافظة، مستندة إلى وجود شبهة جنائية، كشفت عنها التحقيقات الأولية.
وطبقاً لمصادر مطلعة في الدفاع المدني، فإن الاتهام موجه إلى ابن الضحيتين الذي ذكرت المصادر أنه أشعل الحريق عمداً في منزل أسرته. وأضافت المصادر أن تحقيق الدفاع المدني كشف عن وجود عبوة بنزين وعبوة خمر فارغة في المنزل المحترق.
وأوضحت المصادر أن الدفاع المدني تلقى بلاغاً عن الحريق من أحد جيران المنزل المكوّن من دورين، فباشرته فرق الإطفاء.
وأمام الحادث أبلغ ابن الضحيتين "23 سنة" رجال الإطفاء بأن والديه في الداخل، وبعد اقتحام المنزل عُثر على والده المسن متفحماً؛ فيما تمّ إنقاذ الأم التي تعرضت لحروق خطيرة.
وذكرت المصادر أن محققي الدفاع المدني بقيادة المقدم حسين اليامي ارتابوا في الإفادات الأولية للشاب، وتوجهت شكوكهم نحوه. وقالت المصادر إنه أثناء استجواب الأم المصابة أبلغوها بأن الابن اعترف بارتكابه جريمة افتعال الحريق، لتنهار الأم وتبلغ المحققين بأن ابنها العاطل عن العمل دخل المنزل، وسكب البنزين ثم أشعل النار قبل أن يهرب.
من جهته، أكد الناطق الإعلامي بالدفاع المدني بالشرقية العقيد أسعد العثمان الواقعة موضحاً أن القضية تمّ تسليمها إلى الشرطة.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك