--------------------------------------------------------------------------------

شامخ في علياءه..راسخ في مكانه...
لا تزحزحه العواصف ولا تحركه الزلازل
لا يهاب الرياح العاتيه...ولا السيول الجارفه
مر عليه الاقوام تلو الاقوام فسجل تاريخهم
ومرت عليه سحائب الغمام فحملها من أشواقه
وزاره الربيع فكساه ثوباً قشيباً من أزهاره
وأريج خزامى ونفل تنتشر في أجواءه
نزح إليه البن فسكن روحه ووجدانه
احتمت في حماه الصقوروحلقت في سماءه
كريم معطااااااء يجود من فيض إحسانه
الخضره ..والماء العذب ينساب من شعابه
العاشق المتيم يهيم في طلاسم سحره
أغرى الشعراء فغووا من فتنته
أوت البلابل تعزف شجي اللحن في أحضانه
فانسكب الجمال خمرا سائغاً لشاربه
شدا أسطوره الماضي والحاضر بعنفوانه
جنوبي المنشأ والباحه من أهم جيرانه
عشقته روحي وتساقينا الهوى بأفنانه
فذاب قلبي وجدا لبعده وفراقه
رحلت الى مكه ارتجي من الله رضوانه
وطفت بالبيت العتيق انتشي من رحماته
أحبتي...جبل شدا جبل شامخ يعانق الغيم
على الرغم من وعورته وصعوبه الحياه فيه
سكنه الشدوي وطوعه فاتخذ منه سكنا ومأوى
وحفر الآبارفي القمم وارتوى
وزرع البن والأشجار المثمره وتغذى
متعب إنسان ذلك الجبل لكنه لا يستكين
عزيمته أقوى من عنفوان الطبيعة
شدوان ورحلة مصورة أقدمها للجميع هنا:
الموقع:
يقع جبل شدا الأعلى شمال غرب المخواة في منطقة الباحة، وذلك عند دائرة عرض 19 درجة و 51 دقيقة شمالاً، و خط طول 41 درجة و 19 دقيقة شرقاً.
و يبلغ ارتفاعه عن مستوى سطح البحر2000 الى 3000متر. ,,
أما جبل شدا الأسفل فهو يقع إلى الغرب من المخواة، و ذلك عند دائرة عرض 19 درجة و 43 دقيقة و 40 ثانية شمالاً، و خط طول 41 درجة و 23 دقيقة شرقاً.
ويبلغ ارتفاعه عن مستوى سطح البحر 1513 متر.وقد ذكرهما الأقدمون في كتبهم فالهمداني ذكره في كتابه (صفة جزيرة العرب) ضمن قصيدة لأبي جياش الحجري من الحجر بن الهنو:
فجبال السراة فالفرع الوسطى......حكـــــــــين جنان فالـــحيفاء
فالشـــــــــــــداوان من سقامة......فالمرحلة المرجحنة النـــجلاء
فقرى مغسل فأودية النهـ..........يين فالوادي ذي النجول العذاء
فالذرى من سراة غامد فالنمـ.....ـــر فأجبال دوسها طــــــــخياء
فقرى الدارتين أرض علي.......سهلها والجــــــبال منها المـــاء
فقنونا فأرض دوقة فالليــ......... ـــث فعشم السرين فالـــــسراء
وقصيدة لأبي يعلى الأزدي:
أرقت لبرق دونه شـــــــــــــدوان...... يماني وأهوى كل برق يماني
اذا قلت شيماه !يقولان : والهوى...... يصادف منا بعــــض مايريان
فبت أرى البيت العتيق أشيـــمه......ومطواي من شـــــوق له أرقان
فليت لنا من ماء زمــــزم شربة.......مبردة باتت على شـــــــــدوان
السكان:
أختلف الأمر كثيراً عن السابق في شدوان.. فرغم الجماليات والأجواء الجذابة إلا أن هناك معوقات تحول دون استمرار وبقاء الأهالي. ويسكن جبال شدا قبيلتا غامد وزهران وهم يسكنون بجوار بعضهم ويطلق عليهم جميعاً الشدوان.
وشدا موزع على هيئة قرى تسكنها هذه القبائل فهو يتكون من تسع قرى تسكنها أعداد كبيرة ولكنهم الآن قد نزح الكثير منهم تحت ظروف عدة منها ارتباط السكان ببعض الخدمات الموجودة بتهامة ورغبة في القرب منها وكذلك ندرة وجود المياه وصعوبة إيصالها إليهم... والتكلفة العالية لإيصال بعض الخدمات وعدم وصول بعض الخدمات حتى اكتمال سفلتة الطريق هذا بالإضافة إلى السبب الرئيسي وهو إشتغال السكان في الوظائف الحكومية ذات العائد الثابت وإكمال أبنائهم دراستهم في الجامعات والكليات والمعاهد أو اشتغال البعض بأعمال التجارة، وعن عدد السكان الذين مازالوا يقطنون ويعيشون بالمنطقة فهو غير معروف تقريباً ولكن هناك سكان يرتادون منازلهم ومزارعهم بقراهم على مدار الأسبوع وهناك من يعودون إلى منازلهم في العطل الصيفية أو الأعياد. يتصف اهالي شدا بالكرم والجود واستقبال الضيف وما أن تصادف أحداً منهم حتى يصر على استضافتك في منزله

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك