الاسم المستعار: لايعني الهروب او التداري ولايعني الوقوف في مآمن ولايعني التنصل من المسؤليه.

الاسم المستعار يضمن لك الاستمراريه تحت الاضواء الى ان تتكشف الحجب وتطفو على السطح الهويه مذيله بالاسم

الرباعي.

وعندها يبدا التمييز العنصري وتلعب النفس البشريه لعبتها {حب وكره ورفض وقبول} .............

هناك تعشش الطائفيه وتفرخ الشلليه ويخضع المقال لما يمليه الواقع المعاش من حب ذات ومن الماضي ترسبات وحياة

طويله من النكبات............. وختاماًعسى بكره احسن من اليوم .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك