أولاً ـ وقبل كلِّ شيءٍ ـ أتمنى من المشرفين عدم حذفِ الموضوع ؛ فـ(كلُ أمتى معافى إلاّ المجاهرون ) ! ...
بعد صلاة التراويح ليلة البارحة أقبل عليَّ أحد الشباب ، وقال لي : هل رأيتَ (طاش ما طاش ! ) ، فقلتُ : لا ، ولله الحمد ، وليستُ طائشاً !
فقال لي : أما الليلة ؛ فعجبٌ ..
قلتُ : وماذا تعجبُ منه ؟!
قال : ( ناصر القصبي) عروس ، تزوَّجه ( عبد الله السدحان ) !
قلتُ : لا أستبعد ، لكن هل أنتَ متأكدٌ مما قلتَ ؟
فقال هو وكلُّ الشباب [ عند المسجد ] : نعم !
فقلتُ : لعلي أتأكدُ من هذا الشيءِ بنفسي ..
فتأكدتُ ؛ فإذا هذا الوقحُ يركِّبُ شعراً طويلاً ، ويمكيجُ نفسه ، ويلبسُ الاكسسوارات [ كأنه عروس ] بكل تخنثٍ وتكسر !وزوجه الوقحُ ( عبد الله السدحان ) يقبله على خده !!!

أنسوا أولئك الفسقة أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال : ( لعنَ الله المتشبهين من الرجالِ بالنساء )؟!
أم أنَّه نصٌ عامٌ يخصص بالمسلسلات الطائشة ؛ كـ(طاش )!
أبعدَ هذا الفسوق ـ الذي نبرأ إلى الله منه ـ يدافعُ الجهلةُ عن هذا العبثِ الطائش ..؟!
أبعد هذه المجاهرات بالمعاصي يُتَساهلُ في إصدار فتوى صارمة مفصَّلة عن هذا المسلسل القذر ؟!
واأسفاه على شبابنا ، إذا رأوا مثلَ هؤلاء الفُساق في الأسواق والمطاراتِ ركضَ إليه ابتغاء مصافحته ؛ ليقول للناس : " قد صافحني ناصرُ القصبي " !!
إلى زوجة البطلِ ( ناصر ) الدكتورة فقيهة العصر / بدرية البشر : متى سيصدرُ كتابك " طاش ماطاش وذهنية النحريم في المجتمع السعودي"؟!

أهنؤكَ أولاً ؛ لأنكِ أرجلُ من زوجك ...!

أما نحنُ فلا نقفُ عند ذهنية التحريم ، بل إن زوجك وصاحبه من أهل الكبائر ـ والله ـ ، ولا يجوزُ أن تقبلَ شهادتهم أبداً ، فهما ساقطا العدالة ..!

هذه زفرةُ إنكارٍ أرجو أن تُفهمَ على وجهها ؛ حتى لا يأتي أحدُ الحمقى ، ويقول : أحد الكُتاب لعنَ القصبي ، وجعله من المخلدين في النار ، فليتق الله أصحاب هذا الفهم السقيم ، فإني وأنا أكتبُ أعتقد اعتقاد أهل السنَّة والجماعة ، فقد يكون من كتبتُ فيهم من أهل الجنة ، وأنا المسكينُ ممن تسعر به النار ـ أعاذنا اللهُ منها ، وأعتقَ اللهُ رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا من النار ـ ..

وإلى من يقول : ينبغي للإسلاميين أن يكونوا منصفين ، فيهاجموا كل المسلسلات دون تخصيص ( طاش ما طاش ) .. أقول له : اسكت عن هذا السخف ، فالعاقل يعرفُ الفرقَ !
وهذا المسلسل لقي من الدفاع ، والمسلسلات الأخرى لم يُدافع عنها أصلاً ..
وأخيراً أذكركم ونفسي ..(( لَتَأمُرُنَّ بالمَعْرُوفِ ، وَلَتَنْهَوُنَّ عَنِ المُنْكَرِ ، وَلَتَأخُذُنَّ عَلَى يَدِ الظَّالِمِ ، وَلَتَأطِرُنَّهُ عَلَى الحَقِّ أطْراً ، وَلَتَقْصُرُنَّه عَلَى الحَقِّ قَصْراً ، أَوْ لَيَضْرِبَنَّ اللهُ بقُلُوبِ بَعْضِكُمْ عَلَى بَعْضٍ ، ثُمَّ ليَلْعَننكُمْ كَمَا لَعَنَهُمْ ))
منقول
_________

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك