كن جميلا .. كتلك الطيور التي تغني لذ لك النور المرتقب الذي يمزق كل الدروع ويلغي ما على الرض من أساطير الغرور ويفتح لنا بابا من الأمل والنور تلك الطيو التي تغني عبرات البرياء والزمان الذي اصبح فيه الموقف سمعة ورياء. كن كن جميلا حتى وإن كانت سنين عمرك مظلمات ، ودموعك بها ذارفات ،وجروحك بها نازفات : حاول أن تزرع في طريقك الإبتسامة، وإن تعزف على اوتار الحياة نغم السعادة ، وتشبث بتلك الحلقة الموجودة في ثنايا الأمل ..، فإن كنت كذلك ستر الوجود كله جميل.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك