شايب على فراش الموت أعطى ولده ناصر الوصية
وصاه(( مايفتحها إلا عند نهاية
حياته ..))
مات الشايب وناصر شال وصيته
ومرت الأيام
ودارت الأيام
وطلع ناصر سالفة الوصية
لواحد من أصحابة وفظفظله
عن كلأم شايبه في الوصية
قال صاحبة :
جيب الوصية ياناصر أنا
أشوف أش فيها وأقلك من دون
أنته ماتفتحها عشان ماتعارض
وصية أبوك فيها .
جاب ناصر وصية أبوه وأعطاها صاحبه
صاحبه فتح الوصية وناظر فيها
زين بعدين طبقها وردها لناصر
وقال :
من جد ياناصر هذي وصيةأبوك ورمى بنفسه قدام تريله
بالشارع ومات تحت أطاراتها
ألتمت الدنيا وجات الدوريات
وناصر مفجوع من موت صاحبه
ووصية أبوه !؟
سأله الضابط :
ليش صاحبك أنتحر ؟
قال ناصر :
ماعندي علم ، بس أنتحر بعد
ماقرأ وصية أبوي !
قال الضابط :
ورني وش مكتوب بالوصية
وأعطاه ناصر الوصية
فتح الضابط وصية ابوناصر
وطبقها وردها لناصر
_وقال له :
متأكد أنها وصية أبوك ؟!
وسحب المسدس من قايشه
وأطلق طلقه برأسه ومات
دكتور الأسعاف شاف كل شئ
وسأل ناصر أش اللي حاصل
ليه ماتو عندك
قال ناصر والله ماأدري عن شئ كلهم قراؤ الوصية وبعدها
شوف عينك ؟
قال الدكتور وريني وش مكتوب بالوصية !
أعطاه ناصرالوصية وقال ترأني برئ منك يادكتور
فتح الدكور وصية أبوناصر
و_رجع طبقها وردها لناصر وطلع من جنطته أبره وعبأها هواء وضربها في الوريد ومات
أخذ ناصروصيته وترك الفوضه
وراء ظهره ومشي
سمع أن الشرطة تنشد عنه
شال عفشه والوصية وحجز على أقرب رحلة بالطائرة وهج
في_ الطائرة لقي اللي جنبه وأحد صحفي يسأله .. وش فيه شكلك مرتبك وتعبان . فيك شئ قلي
قال له ناصر سالفة الوصية
وأللي صار لكل من قرأها
الصحفي مارتاح نفسه يصدق
سالفة ناصر ونفسه يقرأ وش
مكتوب في الوصية ! ؟
طلب من ناصر يعطيه الوصية
عشان يشوفها بس
قال له ناصر أخاف يصير معك
مثل غيرك ؟
رد الصحفي اللهم أنك برئ
أعطاه ناصرالوصية
فتحها الصحفي وقرأها ثم طواها وردها لناصر يقول أنت متأكد أنها وصية أبوك وأدخل رأسه بين الكراسي لين أنكسرت أرقبته ومات
وقاموا الناس اللي في الطائرة مفجوعين ينشدون ناصر أنت أش قلت له عشان
يذبح نفسه
قال ناصر سالفته لهم وأعطاهم الوصية عشان يبري نفسه من موت الصحفي
صاراللي يقرأها يخنق نفسه وأحد يذبح الثاني لين ماتوا
الركاب والمضيفات والملأحين
ومابقي فيهم غيرناصر
وكبتن الطائرة
سأل الكبتن ناصر عن الحادث
قال له ناصر كل اللي صار
من سبة وصية الوالد
طلب منه الوصية يشوف وش سالفة الوصية
قال ناصر أخاف أعطيكالوصية ويصير فيك مثل غيرك وتموت
الكبتن مو مصدق سالفة ناصر
وناصر يخاف لأمات تطيح الطائرة
أخذ الكبتن الوصية وناصر يقول اللهم أني برئ منهم
والكبتن فتحها ورجع طبقها وردها لناصر وهوا يقول
متأكد أنها وصية أبوك ؟
قال ناصر (( نعم ))
قام الكبتن فتح باب الطؤاري
أللي في أخر الطائرة وحذف بنفسة بدون مظلة
شاف ناصر أن مابقي غيره
بالطائرة قال خليني أرمي بنفسي مثل الكبتن أحسن من طيحتها وأنا فيها حي
وحذف ناصر بنفسه ورا الكبتن
وهوا معلق بين السماء ...
والأرض ... !!!

‏(‏( نأسف لقطع الوصلة ....
لأهداف تخص الكاتب
وتأكدلنا من مصداقية رواية
أخر القصة ....
وهذه المقاطعة
الهدف منها هوا لب القصة ومحورها الرئيسي والأسباب التي جعلت
من القصة مواعظ يذكرها كل
من سمعها وقرأ عنها وجد العبرة بأخر القصة ... ))
(( لذا .. حاول مواصلة قرأة _القصة ومعرفة أحداثها حتى الأخير وتأكد بأنك سوف تخرج
منها بالفكرة اللتي تجعلك دائما تفكر جيدا قبل أي عمل تقوم فيه
وتستفيد منها بأهمية وجود وسيلة الأتصال
والاختلاط بقدر الأستطاعه مع
المجتمعات الوافده
وأستيعابك لحديثك وأنت تتحدث لمن هم حولك كبار وصغار .... ))

نكرر أسفنا للأطالة عليكم
وهذا يأتي حرص منا لوصولعدة أهداف ذكرناها لكم



نعود لمواصلة أحداث قصتنا



حقيقة وما أخفيها عليكم ...!



* دخلت معاكم جو الأثأرة لأني والله العظيم نفسي أكون حاضر مع كل وأحد يقرأها
_اللهم أجعل فائدتها عامة
وأعمالنا تامة وصلأتنا قائمة
وأفعالنا دايمة وأحمنا ياالله من
كل دابة و هامة *


نواصل الأن تكملة القصة :



حذف ناصر بنفسه من الطائرة
وهوا معلق بين السماء والارض تذكر وصية أبوه يوم
قال وصيتي ياناصر ماتفتحها
إلا إذا حسيت أنك بتموت مرة
وسأل نفسه ناصر
أنا ميت ميت ليه مافتح الوصية
مثل ماأبوي وصاني فيها !
وطلع الوصية عشان يقرأ وش
مذكور فيها من توصية خلت كل وأحد يقرأها ينتحر
وفتحها ...........
وهوا اللي فتحها ..... ؟!!!
وأنته يافاضي سكرها معاك
وأرسلها لفاضي غيرك يفتحها

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك