قال الله تعالى ( إن تقرضوا الله قرضا حسنا يضاعفه لكم ويغفر لكم والله شكور حليم ) .

و قال سبحانه ( خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلواتك سكن لهم والله سميع عليم ) .

و قال عزّ و جلّ ( ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات وأن الله هو التواب الرحيم ) .

- عنه ( صلى الله عليه وآله ) : إن الصدقة لتطفئ غضب الرب .

- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إن الصدقة لتطفئ عن أهلها حر القبور ، وإنما يستظل المؤمن يوم القيامة في ظل صدقته .

**************************************

تربية الصدقات /
قال الله تعالى ( يمحق الله الربا ويربي الصدقات والله لا يحب كل كفار أثيم ) .

- الإمام الصادق ( عليه السلام ) : قال الله تعالى : إن من عبادي من يتصدق بشق تمرة ، فأربيها له كما يربي أحدكم فلوه ، حتى أجعلها له مثل جبل أحد .

**************************************

من فوائد الصدقة /
- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : الصدقة تدفع البلاء ، وهي أنجح دواء ، وتدفع القضاء وقد ابرم إبراما ، ولا يذهب بالأدواء إلا الدعاء والصدقة .

- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : الصدقة تمنع ميتة السوء .

- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : تصدقوا وداووا مرضاكم بالصدقة ، فإن الصدقة تدفع عن الأعراض والأمراض ، وهي زيادة في أعماركم وحسناتكم.

- الإمام علي ( عليه السلام ) : استنزلوا الرزق بالصدقة.

- عنه ( عليه السلام ) : إذا أملقتم فتاجروا الله بالصدقة.

- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : أكثروا من الصدقة ترزقوا .

**************************************

بعض أنواع الصدقات /
- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إن على كل مسلم في كل يوم صدقة ، قيل : من يطيق ذلك ؟ قال ( صلى الله عليه وآله ) : إماطتك الأذى عن الطريق صدقة ، وإرشادك الرجل إلى الطريق صدقة ، وعيادتك المريض صدقة ، وأمرك بالمعروف صدقة ، ونهيك عن المنكر صدقة ، وردك السلام صدقة.

- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : الكلمة الطيبة صدقة ، وكل خطوة تخطوها إلى الصلاة صدقة .

- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : تبسمك في وجه أخيك صدقة ، وأمرك بالمعروف صدقة ، ونهيك عن المنكر صدقة ، وإرشادك الرجل في أرض الضلال لك صدقة ، وإماطتك الحجر والشوك والعظم عن الطريق لك صدقة ، وإفراغك من دلوك في دلو أخيك صدقة.

- عنه ( صلى الله عليه وآله ) : كف شرك عن الناس ، فإنها صدقة منك على نفسك

- عنه ( صلى الله عليه وآله ) : ما من صدقة أفضل من قول الحق .

- عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله) : كف أذاك عن الناس فإنه صدقة تصدق بها على نفسك .

**************************************

أفضل الصدقة /
- عنه ( صلى الله عليه وآله ) : أفضل الصدقة أن يتعلم المرء المسلم علما ثم يعلمه أخاه المسلم.

- عنه ( صلى الله عليه وآله ) : أفضل الصدقة حفظ اللسان.

- عنه ( صلى الله عليه وآله ) : والذي نفسي بيده ما أنفق الناس من نفقة أحب من قول الخير .

- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) - لما سئل عن أفضل الصدقة - : على ذي الرحم الكاشح.

- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : أفضل الصدقة صدقة اللسان ، الشفاعة تفك بها الأسير ، وتحقن بها الدم ، وتجر المعروف والإحسان إلى أخيك ، وتدفع عنه الكريهة .

**************************************

فضل صدقة السر/
قال الله تعالى ( إن تبدوا الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم ويكفر عنكم من سيئاتكم والله بما تعملون خبير ) .

- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : صدقة السر تطفئ غضب الرب.

- رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : سبعة في ظل عرش الله عز و جل يوم لا ظل إلا ظله : رجل تصدق بيمينه فأخفاه عن شماله .

- الإمام الصادق ( عليه السلام ) : الصدقة والله في السر أفضل من الصدقة في العلانية ، وكذلك والله العبادة في السر أفضل منها في العلانية .

**************************************

حق الصدقة /
- الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) : وحق الصدقة أن تعلم أنها ذخرك عند ربك عز و جل ، ووديعتك التي لا تحتاج إلى الإشهاد عليها ، وكنت بما تستودعه سرا أوثق منك بما تستودعه علانية ، وتعلم أنها تدفع البلايا والأسقام عنك في الدنيا ، وتدفع عنك النار في الآخرة .

**************************************

آفات الصدقة /
قال الله تعالى ( قول معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى والله غني حليم * يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى كالذي ينفق ماله رئاء الناس ولا يؤمن بالله واليوم الآخر فمثله كمثل صفوان عليه تراب * فأصابه وابل فتركه صلدا لا يقدرون على شيء مما كسبوا * والله لا يهدي القوم الكافرين ) .

- الإمام علي ( عليه السلام ) : ترك المن زينة المعروف .

- الإمام الصادق ( عليه السلام ) : المن يهدم الصنيعة .

- الإمام علي ( عليه السلام ) : الجود من كرم الطبيعة ، والمن مفسدة للصنيعة .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك