القاتل صدق اعترافه شرعا
خلافات أسرية وراء قتل رقيب الإشارة في الباحة

الباحة : جمعان الكرت، محمد آل ناجم

أوضح الناطق الإعلامي بشرطة الباحة الرائد سعد صالح آل طراد أن الرقيب بسلاح الإشارة بالمنطقة الجنوبية والذي قتل يوم الثلاثاء الماضي في محافظة المخواة، تعرض لطلقه نارية بواسطة سلاح مسدس ربع صنع إسباني غير مصرح وأن الإصابة جاءت في الجهة اليسرى فوق الثدي وقد لفظ أنفاسه في الحال وقال الرائد آل طراد إن الحادث يعود إلي خلافات أسريه قديمه حيث إن المجني عليه قد طلق زوجته أخت الجاني المعلم بابتدائية يبس بتعليم المخواة قبل عام ونصف.
وكانت " الوطن " قد نشرت تفاصيل الحادث أول من أمس الأربعاء.
من جهة أخرى صدق القاتل " ع. العُمري " في العقد الثالث من عمره اعترافاته لدى قاضي المحكمة الشرعية بمحافظة المخواة بأنه تعمد قتل صهره " م العمرى " في العقد الثالث من عمره لخلافات عائلية بينهما. وتواصل شرطة المخواه التحقيق في القضية بإشراف ومتابعة اللواء صالح بن إبراهيم العليان مدير شرطة منطقة الباحة.
و علمت " الوطن " أن المجني علية ويعمل عسكرياً في خميس مشيط متزوج من شقيقة القاتل وله ابنتان وحصل بين الزوج وزوجته خلاف وتمت إحالة أوراقهم للجنة إصلاح ذات البين بالمخواة ولم يتمكنوا من الإصلاح رغم جهودهم في هذا الأمر وحاولوا ثنيه عن الطلاق والإصلاح إلا إن الزوج" المجني عليه " أصر على الطلاق وبالفعل تم الطلاق وكان يوم وقوع الجريمة " الثلاثاء " موعد جلسة لدى قاضي المخواه لإنهاء أمور النفقة وأنهى القاضي القضية بحضور ولي الزوجة والدها وتفاجأ المجني عليه أثناء سيره في الطريق وعودته إلى منزله بأن شقيق زوجته المطلقة القاتل ويعمل معلما في مدرسة بمركز يبس التابع لمحافظة المخواه يطلب منه التوقف بالقرب من إدارة تعليم المخواه للبنات حيث كان يستقل سيارة هوندا أكورد- وفقا لشهود عيان - فبادره بطلقات من مسدس كان بحوزته وأرداه قتيلا ثم ذهب إلى الشرطة وسلم نفسه بدون أية مقاومة

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك