توج نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلطان بن عبدالعزيز الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد بكأس دوري خادم الحرمين الشريفين بعد تغلبه على نظيره الهلالي بهدفين مقابل هدف في المباراة الختامية على كأس دوري خادم الحرمين الشريفين التي جرت أمس على أرض ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، حيث سلم نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلطان بن عبدالعزيز مكافأة المركز الأول ومقدارها مليونا ريال لفريق نادي الاتحاد والميداليات الذهبية للاعبين وأعضاء الجهازين الفني والإداري للنادي ثم سلم نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلطان بن عبدالعزيز كأس الدوري لرئيس نادي الاتحاد منصور البلوي ولقائد الفريق اللاعب محمد نور كما سلم مكافأة المركز الثاني ومقدارها مليون ونصف المليون ريال لفريق نادي الهلال والميداليات الفضية لرئيس نادي الهلال الأمير محمد بن فيصل وللاعبين وأعضاء الجهازين الفني والإداري للنادي كما سلم ـ أيده الله ـ مكافأة المركز الثالث ومقدارها مليون ريال والميداليات البرونزية لنادي الوحدة تسلمها رئيس النادي جمال تونسي. وسلم نائب خادم الحرمين الشريفين مكافأة المركز الرابع لكأس دوري خادم الحرمين الشريفين للموسم الرياضي 1427هـ ومقدارها نصف مليون ريال والميداليات البرونزية لنادي الشباب تسلمها رئيس النادي خالد البلطان. وتفضل الأمير سلطان بن عبدالعزيز بتوزيع الدروع والجوائز على الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى لمسابقة دوري الدرجة الأولى خلال الموسم الرياضي 1427هـ لكرة القدم حيث سلم ـ حفظه الله ـ درع الدوري ومكافأة المركز الأول والميداليات الذهبية لنادي الوطني تسلمها رئيس النادي محمد البلوي.

كما سلم مكافأة المركز الثاني والميداليات الفضية لنادي نجران تسلمها أمين عام النادي صالح مانع الدغرير وسلم ـ حفظه الله ـ مكافأة المركز الثالث والميداليات البرونزية لنادي ضمك تسلمها رئيس النادي سعيد بن سعد بن عوير، وتسلم ـ حفظه الله ـ دروعاً تذكارية بهذه المناسبة من رؤساء الأندية الثلاثة. بعد ذلك تفضل نائب خادم الحرمين الشريفين بتوزيع الدروع والجوائز على الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى لمسابقة دوري الدرجة الثانية للموسم الرياضي 1427هـ حيث سلم ـ رعاه الله ـ درع الدوري ومكافأة المركز الأول والميداليات الذهبية لنادي الرائد تسلمها رئيس النادي عبدالعزيز التويجري.

كما سلم الأمير سلطان بن عبدالعزيز مكافأة المركز الثاني والميداليات الفضية لنادي أُحد تسلمها عضو مجلس الإدارة نعيم عبدالواحد وسلم مكافأة المركز الثالث والميداليات البرونزية لنادي العروبة تسلمها رئيس النادي صالح حمود الخالدي وتسلم ـ حفظه الله ـ دروعاً تذكارية بهذه المناسبة من رؤساء الأندية الثلاثة. وكان في استقبال الأمير سلطان بن عبدالعزيز لدى وصوله مقر ملعب الملك فهد الدولي أمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبدالعزيز ونائب وزير الداخلية الأمير أحمد بن عبدالعزيز والرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز ونائبه الأمير نواف بن فيصل بن فهد والأمراء ووكلاء الرئيس العام لرعاية الشباب وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم. وفور وصول الأمير سلطان بن عبدالعزيز إلى المنصة الرئيسية قوبل بترحيب الجماهير الرياضية التي اكتظت بها مدرجات ملعب الملك فهد الدولي، وقد بادلهم ـ حفظه الله ـ التحية ملوحاً بيده الكريمة في لفتة أبوية حانية. وبعد أن أخذ نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلطان بن عبدالعزيز مكانه في المنصة الرئيسية عزف السلام الملكي، عقب ذلك بدأ الشوط الثاني من المباراة التي انتهى شوطها الأول بتقدم فريق الهلال بهدف مقابل لا شيء للاتحاد. وفي الختام عزف السلام الملكي، ثم غادر نائب خادم الحرمين الشريفين ملعب الملك فهد الدولي مودعاً بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب.

حضر المباراة الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن والأمير خالد بن فيصل بن سعد والأمير خالد بن فهد بن خالد والأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز والأمير سعد بن فيصل بن سعد والأمير خالد بن سعد بن فهد والأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز والأمراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمهور غفير امتلأت به مدرجات ملعب الملك فهد الدولي.


وعن نفسي أبارك لجميع الأخوة الأتحادين أسرة المنتدى الغالي وفي مقدمتهم / حكيم المنتدى / الشقردي

كما أبارك للجميع نجاح الموسم الرياضي وتقاسم أندية الغربية بطولات المملكة لمعظم الألعاب وإن شاء الله يعود ذلك على المنتخبات الوطنية التي ما زال التعصب الرياضي " العاصمي " يسيطر عليها مع التفوق الحاصل من أندية الغربية وخاصة { الأهلي والأتحاد والوحدة } كرة قدم و{ الأتحاد والأهلي واحد والأنصار } سلة { الأهلي والوحدة } يد { الأهلي والأتحاد } طائرة وألعاب قوى كذلك ...

رأي شخصي أعتقد من حق حمزة أدريس أن يعلن أعتزاله ويكرم وأن لا يتناساه الأتحاديون كما فعلوا بمن سبق مع أن ما زال لديه الكثير مقارنة بعمره الذي قد شارف 40سنة...

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك