التنبيه على بعض المخالفات التي تقع عند زيارة المسجد النبوي

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

إننا على إشراف الإجازة الصيفية التي يذهب فيها كثير من الناس إلى الأماكن المقدسة كمكة والمدينة المنورة وهذا والحمدلله نعمة عظيمة وفضل كبير
ولكن
بعض من زوار المسجد النبوي يخفى عليه بعض أحكام زيارة المسجد النبوي ويقع في كثير من المخالفات الشرعية ولذا أحببت أن أنبه على بعض هذه المخالفات بعد ان اذكر عدد من فضائل زيارة المسجد النبوي الشريف

من فضائل المسجد النبوي الشريف :
- ماثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام ))
وكما هو معلوم فإن مسجد النبي صلى الله عليه وسلم هو ثاني المساجد الثلاثة التي تشد إليها الرحال كما ثبت في الحديث الصحيح (( لا تشد الرحال إلا إلى ثلاث مساجد : المسجد الحرام ومسجدي هذا ، والمسجد الأقصى ))
فإذا وصل إلى المسجد النبوي قدم رجله اليمنى وقال دعاء دخول المساجد (( بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم أفتح لي أبواب رحمتك ))
ويصلي ركعتين تحية المسجد
ويسلم على النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه
ويستحب لمن لمن كان في المدينة وبعد وصولها ان يصلي ركعتين في مسجد قباء فقد جاء في الحديث (( من تطهر في بيته ثم اتى مسجد قباء فصلى فيه ركعتين كان له كأجر عمرة )) اخرجه احمد والنسائي
وإذا زار مقبرة البقيع فلا باس لعموم قوله صلى الله عليه وسلم (( كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها )) رواه مسلم
ولكن يراعى في الزيارة الضوابط الشرعية عند زيارة القبور وإليك أخي بعض المخالفات الشرعية :

1- يقصد كثير من الناس بزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد علمنا في الحديث الذي سبق ان الرحال لا تشد إلا إلى ثلاث مساجد ولم يقل النبي صلى الله عليه وسلم وقبري فإنشاء السفر من اجل القبر هذه مخالفاته شرعية ، والمشروع له ان يقصد بسفره المسجد فإذا وصل سلم على النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه .
2- كذالك إنشاء السفر من اجل مسجد قباء مخالفة شرعية ، والمشروع له أن يقصد بسفره المسجد النبوي فإذا وصل استحب له الذهاب إلى مسجد قباء .
3- ومن المخلفات البدعية التمسح بقبر النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه أو أي قبر كان ، أو سؤال النبي صلى الله عليه وسلم فإن هذا كله من الشرك ، والواجب أن يطلب من الله وحده .
4- بعض الناس يظن ان الدعاء عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم مشروع فيستقبل القبر ، ويستدبر القبلة وكل ذالك خلاف السنة وخلاف ماعليه السلف الصالح .
5- أيضا من يظن ان الصلاة بقرب القبر لها مزيد فضل وهذا ليس بصحيح .
6- زيارة النساء للقبور مخافة شرعية لقوله صلى الله عليه وسلم (( لعن الله زوارات القبور ))
7- ومن المخالفات الشرعية المنتشرة عن بعض الناس زيارة المساجد السبعة أو مسجد القبلتين واعتقاد ان لها مزية تخصها وقد جاءت إجابة من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية في هذه القضية ومما جاء في الفتوى أن هذه المساجد لا أصل لها في الشرع المطهر ، ولا يجوز قصدها لعبادة ولا لغيرها بل هو بدعة ظاهرة .
8- فهذه فتوى اللجنة الدائمة بعدم مشروعية قصد هذه المساجد ومن أراد الاطلاع على الفتوى فذها رقمها (( 19729 )) وتاريخ 27 \ 6 \ 1428 هـ
نسأل الله ان يرزقنا حسن الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم

الشيخ \ فواز بن مخيضر السلمي


أضغط على الرابط http://www.aldoah.com/ar/index.php?p=conveners&page=1

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك