((بسم الله الرحمن الرحيم))

قال صلي الله عليه وسلم:
من ترك صلاة الصبح فليس في وجهة نور.
من ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركة .
من ترك صلاة العصر فليس في جسمه قوة .
من ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمرة .
من ترك صلاة العشاء فليس في نومه راحة .
روي عن النبي صلي الله عليه وسلم : "من تهاون في الصلاة عاقبة الله سبحانه وتعالي بخمس عشرة عقوبة ، ست منها في الدنيا وثلاث عند الموت ، وثلاثة في قبره، وثلاثة عند خروجه من القبر "
• أما الست التي تصيبه في الدنيا فهي:
كل عمله لا يؤجر عليه من الله .
لا يرفع له دعاء في السماء .
يمسح الله سيم الصالحين من وجهه وتمقته الخلائق في الدنيا.
ينزع الله البركة من عمره .
ليس له حظ من دعاء الصالحين.
• أما الثلاث التي تصيبه عند الموت فهي :
انه يموت ذليلا.
انه يموت جائعا.
انه يموت عطشانا ولو شرب من مياه البحار والمحيطات في ا لدنيا .
• أما الثلاث التي تصيبه في قبره :
يضيق الله قبره ويعصره حتى تختلط ضلوعه .
يوقد الله عليه نار في قبره.
يسلط الله عليه ثعبانا يسمي الأقرع يضربه على ترك صلاة الصبح إلى الظهر ومن الظهر إلى العصر لترك صلاة الظهر وهكذا وكلما ضربه يغوص في الأرض سبعين ذراعا.
• أما الثلاث التي تصيبه يوم القيامة عند خروجه من القبر فهي :
يسلط الله عليه من يسحبه على وجهه إلى جهنم على جمر من نار.
ينظر الله تعالي إليه بعين الغضب وقت الحساب فيقع لحم وجهه.
يحاسبه الله حسابا شديدا ما عليه من مزيد ويأمر الله به إلى النار وبئس المصير .

ملاحظة:
" الرجاء ممن يقرأها أن ينشرها وله الأجر من الله ولا تنسونا من دعائكم "

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك