> عام / سمو وزير الداخلية / تصريح

الرياض 17 ربيع الآخر 1428 هـ الموافق 4 مايو 2007م واس
صرح صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية أنه بمناسبة زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله لكل من منطقة الحدود الشمالية ومنطقة الجوف ومنطقة تبوك لتفقد أحوال المواطنين والاطمئنان على سير المشاريع التنموية ، وافتتاح ووضع حجر الأساس لعدد من المشاريع الحيوية ، فقد اصدر أوامره الكريمة بالتسديد عن الموقوفين في الحقوق الخاصة ممن عليهم ديون أو ديات وتحقق عجزهم ولم يكن المدين مماطلاً ولا متلاعباً بأموال الناس ولم تترتب عليه الديون نتيجة جريمة ارتكبها .
كما وجه حفظه الله بالعفو عن سجناء الحق العام الموقوفين والمحكومين في جميع سجون مناطق المملكة الذين لا يشكلون خطراً على الأمن ولا تندرج قضاياهم في الجرائم الكبيرة ولا يعاقب عنها بحد شرعي ولا يترتب على الجريمة حق خاص ، ولا يشمل هذا العفو المتهرب سواء قبل الحكم أو بعده .
وأكد رعاه الله بإعفاء المطالبين بديون لا تزيد عن خمسمائة ألف ريال عند / التسديد عنهم / من بعض الشروط وكذلك التسديد عن النساء المحكوم عليهن شرعاً بإعادة عوض الخلع أو الطلاق أو فسخ النكاح ونحو ذلك لدواع إنسانية.
وتأتي هذا اللفتة الإنسانية من لدن خادم الحرمين الشريفين امتداداً للرعاية الكريمة منه أيده الله لأبنائه المواطنين والمقيمين على أرض المملكة وفك ضائقة المعسرين ثقة منه حفظه الله بأنها ستكون دافعاً لهم لإصلاح أنفسهم لكي يعودوا لمجتمعهم أعضاء صالحين ينفعون وطنهم وأمتهم ويعيشوا وسط أهليهم وذويهم بروح مفعمة بالتفاؤل والأمل نحو مستقبل زاهر وغد أفضل .
وقد تم تبليغ هذه الأوامر الكريمة لإمارات المناطق والجهات المختصة لاعتماد تنفيذها .
وفي ختام تصريحه توجه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية بالدعاء إلى الله العلي القدير بأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين لقيادة مسيرة التنمية في مملكتنا العزيزة وحماية ورعاية مصالح المواطنين والمقيمين على أرضها المباركة.
// انتهى // 2127 ت م

المصدر

http://www.spa.gov.sa/details.php?id=446789

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك