هذا الشبل من ذاك الأسد





هي الأخلاق تنبت كالنبات إذا سقيت بماء المكرمات



هيهات تكتم في الظلام مشاعل



وأحسن منك لم تر قط عيني وأجمل منك لم تلد النساء



وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا



وإني وإن كنت الأخير زمانه لآت بما لم تستطعه الأوائل



وأي الناس ليس به عيوب



وتأتي على قدر الكرام المكارم



وتعظم في عين الصغير صغارها وتصغر في عين العظيم العظائم



وَلَو كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ القَلبِ لاَنفَضُّواْ مِن حَولِكَ (قرآن كريم آل عمران 159)



ومهما يكن عند امرئ من خَليقَةٍ وإن خالها تَخْفَى على الناس تُعْلَمِ



يد الحر ميزان



يَغْرِفُ من بحر.
إذا أردت أن تطاع فأمر بما يستطاع



إذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه فكل رداء يرتديه جميل



إذا أنت أكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا



كفى المرء فضلا أن تُعَدَّ معايبه



إذا حضر الماء بطل التيمم



اذالم تستحي فأفعل ما تشاء



أطهر الناس أعراقاً أحسنهم أخلاقاً



أعرف الناس بالله أرضاهم بما قسم الله له



اعف عما أغضبك لما أرضاك



أفضل الجود العطاء قبل الموعد

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك