علمتني الحياة 000
علمتني الحياة :

بعد تجربة اعتبرتها قاسية، اكتشفت منظورًا آخر للحياة لم
أكن أراه من قبل، فتجربتي أجبرتني على حب الحياة،
وأجبرتني الحياة أن أصادقها كي أستطيع أن أكمل المشوار.


إلى كل من فقد الأمل أقول: انظر لما فعلته بك الأيام، حاسب
نفسك وقومها، ولا تلعن الزمان، انظر لغيرك لتجد وراء كل
وجه ضاحك قلبًا مفعمًا بالأحزان في قراره، وترقب كل باب
مغلق لتتحسس وراءه دماءً تغلي.


* علمتني الحياة أن التجربة تشد الظهر، وتشحذ الطاقات
وتجعل الأشلاء تتماسك؛ لترتب حال الإنسان من جديد.



* علمتني الحياة أن الأيام تخبئ وراء ستارها المسدل الكثير
والكثير، فإن استطعت أن تنعم بما أنت فيه الآن، فهلم بنا
مهما كان ما تعانيه، وتذكر دائمًا أن هناك من هو أتعس
منك حالاً.



* علمتني الحياة ألا أقول "يا بخت فلان"؛ لأن بداخل السيارة
الفارهة التي يقودها الـ"شوفير" قد تجد شابًا في مقتبل العمر
مريضا يصارعه الموت، وقد تجد أرملة شابة، تحاوطها
الهموم وتطاردها أجراس الألم، ورثت السيارة من زوج
كانت تتمنى لو عاش هو واحترقت الأموال وواراها موج
البحار.



* علمتني الحياة أن الصبر مفتاح الفرح والفرج، وأن الإيمان
أمان، نبتة صدق مع النفس وبذرة يشتد عودها بالرعاية لتحصد
بها بر الأمان.

وأنتظر، ويطول الانتظار، وأنا أتمسك بالأمل، ما جد بعد
ساعات مريرة نور فجر يشق غيابات السموات ويأتيني من
بعيد بعيد، فأرتقب في لهفة واشتياق حتى يغمر الضوء
الكون ويظهر قرص الشمس فيطمئن قلبي أخيرًا.



* علمتني الحياة أن أتعجب لحال البخيل الذي يعيش في
الدنيا عيش الفقراء، ويحاسب في الآخرة حساب الأغنياء.

* علمتني الحياة حقي في الحياة، علمتني أن أجتهد وراء قوتي،
علمتني أن أجري من المشاكل جري الوحوش حتى لا أولد
العداوات، وعلمتني أن الابتسامة تقتنص الاستسلام من أغوار
الأسد.


* علمتني الحياة يا صديقي وعلمتني، اعتقدت أنني التي
سأغيرها بل وأعلمها ولكنها: ربتني، ورغم حداثة عهدي
بها فإنها روضتني!


* وهأنذا أحاول أن أتأملها وأقف بين الحين والآخر لأفكر
بما انتابها وانتاب شخوصها، وأتزود بالحكمة؛ فالحكمة
ضالة الإنسان على مر الزمان، والحكمة تعلم الصبر
والصبر يبلغك الآمال.


* أيتها الحياة، علمتني أخيرًا أن أصبر وأجتهد وأتوكل،
وألا أنسى قول الله تعالى: "لئن شكرتكم لأزيدنكم"،
فتعلمت أن أجعل الشكر زادًا للتقوى، فمن يتق الله
يجعل له مخرجًا.


" فمن يتق الله يجعل له مخرجاً "

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك