سبحان الله تمر الأيام سريعة وما أن ياتي الأربعاء فنفرح بالإجازة حتى يأتي السبت بالدوام

للأيام تذهب عباره صغيرة ولاكنها مخيفه في نفس الوقت

لابد أن نقف عندها وقفه

مرت سنه من اعمارنا والبعظ يعتقد ويجزم أنه كبر سنه أو زاد في عمره سنة

والحقيقة نقص من عمره سنة
فكل يوم ينقظي من عمرك يقربك من القبر يوم والسنة سنة

فالعبرة بماذا نختم هذه الايام
ت
ح
ي
ا
ت
ي

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك