حدثني



احد الفضلاء ان هناك رجلا ذهب بزوجته لراق للقراءة



عليها بعد الاشتباه ان بها مس وبعد القراءه تكلم الجني وقال



انه مستعد للخروج لكن بشرط فرفض الراقي وقال تخرج بدون شروط



فقال اسمع شرطي اولا : فقال هاته : قال : ساخرج منها وادخل في



زوجها , فقفز الزوج من مكانه مرتعبا فقال الراقي لا , فقال الجني ,



تعرف لماذا اريد ان اتلبسه فقال لماذا قال لانه لا يصلي ! فسأله الراقي



فنفى الزوج ذلك , فقال القارئ للجني : اسمع اخرج منها وكن قريبا



من بيتهم فان لم يصلي فادخل فيه فوافق الجني , وبعد فترة اتصلت



المرأه تشكر الراقي فسألها عن حال زوجها فقالت : هو الذي يفتح ابواب



المسجد ! فضحك الراقي الظريف وقال لمن حوله : شغلنا الجني في الهيئه

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك