لقد عشت في ربوع هذا الجبل الذي أكن له الحب الكبير
شدا ذالك الجبل المحبوب بخصوره واشجاره وقبل ذالك بأهله ذالك الجبل صاحب الهواء النقي والماء العذب ولقد ولدنا في ربوع هذا الجبل وترعرعنا على الفطرة نحب الخير ومن اهله رضعنا الجود والكرم .
نعم نختلف كما يختلف باقي البشر ولكن يوجد بيننا روابط وثيقة


لقد تحمل اجدادنا المتاعب واستسهلوا الصعاب وكانوا يحملون الزاد على ظهورهم الى جبلنا الحبيب ثم تطور الأمر واصبحت الدواب وسيلة نقل ولق شقو الطريق ( الخط ) بهمة عالية ونشاط وما تخلف أحد على ماذا يدل هاذا الا يدل على الحب العميق

بل ترى الان بعث الشياب متمسك في الجبل ولا يفكر حتى في المناقشة في الرحيل منه

تعلمنا الكتابة والقراءة فيه فكيف لا نحبه كم لعبنا على ارضه وكم ارتحلنا في شعابه وكم شربنا من عذب مائه
فلا تلوموننى في حبه احبه احبه

لقد حافظ على هذا الجبل قوم قد رحلوا من الدنيا ولا يزالون في قلوبنا
وجاء دورنا ساعة في جبل شدا افضل عندي من ايام على جبال الهملايا

الطرف هي ديرتي وفيها مولدي وفيها امي الحبيبة اغلا انسانه وأخي العزيز وفيها ذكرياتي
فيها ملعبي كم لعبت فيه حافي القدمين كم ضحكت فيه مع اصدقائي وكم بكيت مع همومي
وفيه جيراني الذين أحبهم فيه الرجل الصالح احسبه والله حسيبه الشيخ : صالح حمود الشدوي الذي يصدح بالآذان ليوقظ الجنان أسأل الله ان يجعل ذالك في ميزان حسناته كم مره ايقظنا لصلاة الفجر بألآذان وكم مرة افطرنا على صوته بعد الصيام بلغوه سلامي يااحبابي

أما ثعلب فأول حرف تعلمته فيها وفيها قرأت القرآن الكريم فلها ذكريات لا تنسى
ولا انسى بركاء ففيها جدي وجدتي وفيها ذكريات الطفولة لا تزال في قلبي وفيها الصديق العزيز والدرة النفيسة ابو عبد الرحمن عيدان عبدالله خميس

الله أكبر كيف أنسى ذالك الجبل وفي كل ركن منه وفي كل ارض منه ذكريات حلوه سطرها الزمان لازلت اذكرها

لوى السلمات ملعبي الحش منتزهي ووعيرة السلوى مسبحي والوهاد كنت ارعى فيه غنمي
المعدى فيه شجرة الكاذي التي كنا نتسابق عليها عندما نشم رائحة الكاذي على بعد كيلو أو يزيد وطبعاً (( من سبق لبق ))

تمنيت لو كنت شاعر لنظمت احلا القصائد

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك