اعتبر الشيخ أحمد الفهد، رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، أن حصيلة الدول الآسيوية في دورة الألعاب الأولمبية التي اختتمت اليوم في لندن أفضل بكثير مما حققته في بكين قبل أربعة أعوام.

وقال الفهد: "إن نسبة الميداليات التي حققتها القارة الآسيوية في ألعاب لندن أعلى بكثير مما حققته في أولمبياد بكين 2008".

وأضاف: "أنا سعيد لأن أكثر من 20 دولة آسيوية حققت ميداليات، كما أن هناك دولاً جديدة دخلت على خط الميداليات".

وتتصدّر الصين ترتيب الدول الآسيوية في ألعاب لندن حتى الآن برصيد 87 ميدالية (38 ذهبية و27 فضية و22 برونزية)، وتحتل المركز الثاني في الترتيب العام خلف الولايات المتحدة.

وكانت الصين انتزعت في بكين 2008 صدارة جدول الميداليات من الولايات المتحدة للمرة الأولى في تاريخها، وحققت آسيا 252 ميدالية مختلفة.

ونالت 27 دولة آسيوية ميداليات في ألعاب لندن وتأتي كوريا الجنوبية ثانية خلف الصين وخامسة في الترتيب العام برصيد 27 ميدالية (13 ذهبية و7 فضيات و7 برونزيات).

وتابع الفهد: على المستوى العربي، فإن 8 دول حققت ميداليات وهذا شيء ممتاز في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها الرياضيون العرب في عدد من الدول.
والدول العربية التي نال رياضيوها ميداليات هي: تونس (ذهبية وفضية وبرونزية) والجزائر (ذهبية وبرونزية) ومصر (فضيتان) وقطر (برونزيتان) والبحرين (برونزية) والسعودية (برونزية) والكويت (برونزية) والمغرب (برونزية).

وبصفته رئيساً لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (انوك) قال الفهد: "إن ألعاب لندن 2012 نجحت، وأفضل ما فيها كان الجماهير البريطانية، ووقوفها خلف الرياضيين ودعمهم، وهذا يدل على المستوى العالي للثقافة الرياضية لهذا الجمهور، كما كان أداء المتطوعين لافتاً وبأعمارهم المختلفة، سواء كانوا في الستين أو السبعين من العمر أو الصغار والطلبة منهم، فكانوا جميعهم يستقبلون الجميع بابتسامة وبكلمة طيبة لا تغيب عنهم".

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك