رفع الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية رئيس بعثة المملكة لأولمبياد لندن 2012م من مقر إقامة البعثة السعودية في لندن أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على ما حظي به أبناؤه أعضاء منتخب المملكة للفروسية من رعاية واهتمام بتشرفهم بلقاء والدهم الفارس الأول - حفظه الله -والاستماع إلى توجيهاته وإهدائه ما حققوه من إنجاز في أولمبياد لندن والذي جاء تتويجاً لما يجدونه من رعاية كريمة ودعم مباشر من قِبل خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

وأضاف الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي للفروسية أن استقبال الوالد الملك عبدالله لأبنائه الفرسان أمس هو استمرار لما يحظى به كل أبناء المملكة العربية السعودية من رعاية كريمة وحرص على رفعة شأن وطنهم في جميع المجالات.

على صعيد منفصل، استقبل الأمير نواف بن فيصل بلندن أمس النائب الأول لرئيس الاتحاد العربي لكرة القدم عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لكرة القدم محمد روراوه الذي قدم تقريراً يتضمن العديد من التجارب العالمية في تنظيم البطولات والمسابقات وآخرها تجربة بريطانيا في تنظيم مسابقة كرة القدم في الأولمبياد وإمكانية استفادة الاتحاد العربي لكرة القدم من هذه التجارب وكذا إمكانية الاستعانة ببعض الخبرات العالمية في هذا المجال.

كما تم أيضاً خلال الاجتماع مناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بالبطولات العربية لجميع الأعمار وتعزيز الإيجابيات التي خرجت بها وإيجاد الحلول لبعض ما اعترضها بالتنسيق والتعاون مع الاتحادات الوطنية لكرة القدم في الوطن العربي إلى جانب استعراض التجربة القصيرة للاتحاد العربي مع الشركة الراعية لبطولاته والعمل على تطوير هذه العلاقة بما ينعكس على كرة القدم العربية بالفائدة.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك