اظهر باريس سان جرمان الفرنسي أن بإمكانه مقارعة الكبار هذا الموسم وذلك بعدما حول تخلفه أمام ضيفه برشلونة الاسباني بهدفين نظيفين إلى تعادل 2-2 اليوم السبت على ملعب "بارك دي برينس" في العاصمة الفرنسية في مباراة ودية تحضيرية لانطلاق الموسم الجديد. وأحاطت بهذه المباراة ضجة إعلامية كبيرة في فرنسا خصوصا وذلك لان سان جرمان كان يخوض أول اختبار له من العيار الثقيل منذ أن ضم لاعب برشلونة السابق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والبرازيلي تياغو سيلفا من ميلان الايطالي والأرجنتيني ايزيكييل لافيتزي من نابولي الايطالي. لكن برشلونة الذي غاب عن تشكيلته الأساسية جميع لاعبي منتخب اسبانيا الفائز بكأس أوروبا 2012 باستثناء سيرجيو بوسكيتس قبل دخولهم في الشوط الثاني، سرعان ما أعطى النادي الباريسي جرعة عما ينتظره في دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي جعلها فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوني كأحد أهدافه للمستقبل القريب، بعد أن افتتح التسجيل في الدقيقة 6 بعد خطأ من المدافع البرازيلي اليكس الذي فشل في تشتيت الكرة بالشكل المناسب فارتدت من الشاب البرازيلي الأصل رافينيا الكانترا وسقطت أمامه فتابعها بحنكة داخل الشباك. وفي الشوط الثاني أضاف الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني للنادي الكاتالوني الذي يسعى هذا الموسم بقيادة مدربه الجديد تيتو فيلانوفا إلى استعادة لقبي الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا اللذين تنازل عنهما لريال مدريد وتشلسي الانكليزي على التوالي، في الدقيقة 53 من ركلة جزاء بعد خطأ غير واضح من مامادو ساكو على التشيلي اليكسيس سانشيز داخل المنطقة. لكن سان جرمان قلص الفارق في الدقيقة 60 من ركلة جزاء نفذها ابراهيموفيتش بعد خطأ من البديل مارتن مونتويا على لافيتزي الذي ترك بعدها أرضية الملعب كما حال ابراهيموفيتش وذلك وسط تبديلات شملت حوالي 10 لاعبين من الفريقين وشهدت دخول اندريس انييستا وتشافي هرنانديز وشيسك فابريغاس وجيرار بيكيه وبدرو رودريغيز من جهة النادي الكاتالوني. وعندما كانت المباراة تدخل دقائقها الأخيرة نجح سان جرمان في إدراك التعادل بكرة رأسية من المدافع زومانا كامارا بعد ركنية من باستوري (82) , واستطاع أن يفوز برشلونة بركلات الترجيح (4-1), يذكر إن سان جرمان يتحضر لانطلاق الدوري الفرنسي الأسبوع المقبل حيث يبدأ مشواره السبت في مواجهة لوريان، فيما يتواجه برشلونة مع مانشستر يونايتد الانكليزي الأربعاء المقبل في مباراة تحضيرية أخرى قبل أن يبدأ مشواره في الدوري أمام ريال سوسييداد في 19 الشهر المقبل ثم يواجه غريمه الازلي ريال مدريد بعد ثلاثة أيام في ذهاب مسابقة كأس السوبر الاسباني واوساسونا في الدوري في 26 منه ثم يحل ضيفا على النادي الملكي بعد ثلاثة أيام في إياب كأس السوبر التي توج بلقبها الموسم الماضي على حساب الأخير بالذات.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك