كشفت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن نجم نادي ريال مدريد بطل الدوري الإسباني لكرة القدم والمنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو لن يجدد عقده مع الفريق الملكي الذي يمتد حتى عام 2016، وذلك بعد دخول نادي مانشستر سيتي عطفاً عن نادٍ آخر – لم تكشف عنه - في صراع لضم اللاعب الأغلى في العالم.

وأشارت الصحيفة إلى أن خورخي منديز وكيل أعمال اللاعب يحاول إقناع اللاعب البرتغالي بتمديد عقده مع النادي الملكي.

وأفادت الصحيفة واسعة الانتشار بأن رئيس النادي الملكي فلورينتينو بيريز يسعى للحفاظ على نجمه الأول، حيث يفكر في زيادة راتبه السنوي من 12 مليون يورو إلى 15 مليوناً معفاة من الضرائب مقابل موافقة اللاعب على التمديد؛ ليوصد الباب نهائياً أمام أي منافس يفكر في انتداب اللاعب.
إلا أن الصحيفة ذكرت أن شبح التغييرات الضريبية قد يحول دون تجديد رونالدو لعقده، إذ يسعى رونالدو للحصول على قانون كالذي حصل عليه ديفيد بيكهام والذي أدى إلى رفع راتبه ليكون بعيداً عن أي ضرائب - والتي ترتفع مع ارتفاع راتب المواطنين المقيمين على الأراضي الإسبانية .

وتبلغ نسبة الضرائب في إسبانيا نحو 52 % على العكس من موسم 2009 عندما انتقل رونالدو للريال، حيث كانت الضرائب تبلغ نسبتها 24 %، وبذلك سيجد ريال مدريد نفسه مضطراً إلى تحمل الضرائب، أي أن تكلفة رونالدو السنوية ستقارب 30 مليون يورو وهو رقم كبير جداً ويفوق كل التوقعات ويصعب على رئيس النادي الإسباني دفعه.

وكان رونالدو قد انضم للريال قادماً من مانشستر يونايتد الإنجليزي نظير 94 مليون يورو في عام 2009 في صفقة تعد الأغلى في تاريخ كرة القدم.

ويعيش رونالدو أوقاتاً سعيدة مع النادي الملكي، حيث توج معه بلقب الدوري الإسباني الممتاز "الليغا"، كما تربع على عرش لاعبي المسابقة نفسها لموسم 2011- 2012، وذلك بعد أن حصل على جائزة "دي ستيفانو" والتي تمنح لأفضل لاعب في الدوري الإسباني وفقاً لصحيفة "ماركا" الإسبانية.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك