يستطيع المصري علاء الدين أبو القاسم أن يفخر بكونه أول إفريقي يفوز بميدالية أولمبية في رياضة السلاح بعد منافسات الثلاثاء في دورة لندن الأولمبية التي شهدت منح الرامي القطري ناصر العطية بلاده ثالث ميدالية أولمبية في تاريخها، ويمكن لمايكل فيلبس أن يتباهى بكونه أفضل رياضي أولمبي على مر التاريخ.
وأدخل أبو القاسم الفرحة على قلوب المصريين بعد فوزه بميدالية فضية في مسابقة سيف الشيش هي الأولى لمصر في دورة لندن الأولمبية.

وعلى الرغم من أن رياضة السلاح لا تحظى بشعبية كبيرة في مصر إلا أن الكثير من المصريين تابعوا المباراة النهائية التي خسرها أبو القاسم 13-15 أمام الصيني لي شينج الذي حصل على الميدالية الذهبية.

وتساوى العطية - وهو بطل في سباقات السيارات - في نهائي منافسات الإسكيت في مسابقة الرماية مع الروسي فاليري شومين برصيد 144 نقطة لكل منهما ليتم اللجوء إلى جولة فاصلة حسمها المتسابق القطري بعد أن أصاب بنجاح ستة أطباق مقابل خمسة لمنافسه ليحصل على الميدالية البرونزية.

ودخل السبّاح الأمريكي فيلبس سجلات التاريخ مجدداً عندما حطم الرقم القياسي لأكبر عددٍ من الميداليات يحرزها رياضي في الألعاب الأولمبية بفوزه بالميدالية التاسعة عشرة له في منافسات السبّاحة.

وعوّض فيلبس إخفاقه في الفوز بسباق 200 متر فراشة بعدما حل ثانياً ونال الفضية وأحرز الميدالية التاسعة عشرة مع الفريق الأمريكي وهي ذهبية سباق التتابع أربعة في 200 متر حرة.
وقال فيلبس "كنت أود تحقيق نتيجة أفضل في سباق 200 متر فراشة. من الواضح أنه الأخير بالنسبة لي وكنت أريد الفوز به... لكن النتيجة لم تكن رهيبة".
وأضاف "أشكر الزملاء الذين ساعدوني على تحقيق هذا... أشكر كل من ساعد على جعلي أعيش هذه اللحظة".

وكانت لاعبة الجمباز السوفيتية لاريسا لاتينيا حققت رقماً قياسياً بالفوز بعدد 18 ميدالية أولمبية وقالت لرويترز في وقت سابق هذا الشهر إنها متأكدة أن فيلبس سوف يحطم رقمها في لندن.

وأضافت المرأة التي تبلغ من العمر 77 عاماً "لا يسعني سوى أن أتمنى له التوفيق".

وأحرزت ألمانيا أول ميداليتين ذهبيتين لها في منافسات الفروسية أمس كما نالت فرنسا ذهبية رابعة في الكانوي المتعرج لكن بريطانيا واصلت رحلة البحث عن ذهبية.

وأحرزت الولايات المتحدة ذهبية فرق السيدات في الجمباز وهي الأولى لها في هذه المنافسات منذ عام 1996 بعد أداء رائع.

وأضافت الصينية يي شيوين إلى التفوق الصيني في أولمبياد لندن بعدما واصلت التألق بإحراز الميدالية الذهبية في سباق 200 متر فردي متنوع.

وكانت شيوين قد ظهرت بشكلٍ رائع وحطمت الرقم القياسي العالمي لسباق 400 متر فردي متنوع يوم السبت الماضي بأداء مبهر وتسلطت الأضواء عليها بشدة أمس.

وقال جون ليونارد المدير التنفيذي لرابطة المدربين العالميين وهو أمريكي لكنه ليس من مدربي أمريكا في لندن لصحيفة جارديان البريطانية "في كل مرة نرى فيها شيئاً "خارقاً" يظهر التاريخ في وقتٍ لاحق أن المنشطات لعبت دوراً".

ونأت اللجنة الأولمبية الأمريكية بنفسها عن هذه التعليقات قائلة إنه لا علاقة للمدرب بالفريق الأمريكي.

ونقلت وكالة شينخوا للأنباء عن شو شي رئيس الفريق الصيني للسباحة قوله "تعد يي شيوين عبقرية منذ نعومة أظفارها والأداء يثبت ذلك".

وأضاف "لا يجب أن يسمح أحد للشكوك بالنيل من الناس، يظهر هذا عدم الاحترام للرياضيين ورياضة السباحة الصينية".

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك