نُصب محمد الفايز رئيساً لمجلس إدارة نادي الاتحاد لمدة أربع سنوات خلفاً للرئيس المستقيل محمد الجهني، وذلك بعد أن اكتسح الانتخابات التي جرت في مقر النادي بـ106 أصوات، وحصل منافسوه مدحت قاروب على 27 صوتاً وصوتين لأمين مصلوف.

وجرت الانتخابات عن طريق سبورة إلكترونية بحضور أحمد روزي مدير مكتب رعاية الشباب في جدة.

وشارك في عملية التصويت 135 شخصاً، وغاب عن التصويت 43 شخصاً.

وضمت عضوية مجلس إدارة الرئيس الجديد، الشريف فيصل العبدلي، عادل جمجوم، بندر عبدالعال، أيمن الطويل، عبدالله باخشب، إيهاب بوشوشه، تركي باديب، حسام المرزوقي، شادي زاهد.

من جهة أخرى، أكد الفايز في أول حديث تلفزيوني أن جماهير الاتحاد احتفلت بتنصيبه رئيساً للنادي ورددت عبارة "فايز.. فايز"، وقال: "هذه الاحتفالية جعلتني أشعر بزيادة حجم المسؤولية، وإن شاء الله أسعدهم".

ورفض إعلان أي صفقة تخص النادي، وقال: "أنا لا أستطيع إعلان أي خبر إلا بوجود مجلس الإدارة، والذي سيجتمع اليوم أو غداً".

وكشف أن الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه هو إعادة هيبة نادي الاتحاد السابقة واستقرار النادي، ورفض التطرق لبطولة آسيا، وقال: "أنا سأعيد هيبة النادي كاملاً وليس فريق كرة القدم، وإذا عادت الهيبة سيكون الحصول على البطولات سهلاً".


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك