حرص الجهازان الفني والإداري للمنتخب السعودي على منح اللاعبين ثلاث ساعات للترفيه بعيداً عن ضغط التدريبات والمحاضرات التكتيكية ، من خلال جولة حرة ، استغلها الاعبون في رحلة هوائية تمر بين جبال الطائف عبر التلفريك الذي ينزلق على أسلاكه بين السماء والأرض .

فرانك رايكارد المدير الفني للفريق اكتفى بمشاهدة اللاعبين وهم يستقلون التلفريك ، من نافذة جناحه بفندق رمادا المطل على الوادي العميق.
الجدير بالذكر أن جميع أفراد المنتخب السعودي تعاملوا مع الفترة الحرة بجدية ، ولم تستهوي أحدهم الجلسة في بهو الفندق، ومع العودة من رحلة التلفريك ، توجه الجميع إلى الطابق الخامس حيث مقر إقامتهم.
وكان منتخبا فلسطين والكويت المقيمين في نفس الفندق ، قاما برحلات التلفريك بشكل غير جماعي على مدار اليومين الماضيين .



نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

مشهد للتلفريك وهو ينزلق نحو فضاء الوادي العميق

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك