هل تعرفون قصة هذا المثل أم أن معظمكم فقط يقوله لكونه سمع عنه...

قصة المثل تقول أنه كان هناك فلاح يملك مجموعة من الخيول الأصيلة وكان الفلاح يدرب خيوله يوميا ...

فيفتح لها الاصطبلات ويطلق لها العنان في أرجاء المزرعة ...

وكان لهذا الفلاح

بقرة ( شقراء..)عزيزة على قلبه...فكلما أطلق الخيل انطلقت البقرة رافعة ذيلها وتركض بأقصى سرعتها والفلاح مندهش من فعل تلك البقرة ...

وكان كلما انطلقت الخيول ورأى ما رأى قال:

مع الخيل يا شقراء

فذهبت هذه العبارة مثلا يضرب لمن يحاكي ويقلد كل شيء ويندفع فيما خلق له وما جعله الله لغيره ولا يصلح له .

آمل أن أضفت لكم فائدة

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك